نسرين حميدان

بعرض عنوانه "الهوى الشرقي"، لطلّاب القسم الشرقي في "المعهد العالي للموسيقى"، انطلقت مساء اليوم في "مسرح المدنية" في بيروت، سلسلة الأمسيات الرمضاينة التي يقيمها المسرح كلّ عام. يقود الأوركسترا، التي أعدّ لها الموسيقى الفنان شربل روحانا، المايسترو فادي يعقوب.

ويقدّم المسرح، الذي تستمر أمسياته حتى 11 تمّوز/ يوليو المقبل، غداً الجمعة، أمسية بعنوان "أغاني الزمن الجميل"، تحييها الفنانة نسرين حميدان.

منذ بداياتها الفنية، اتّخذت حميدان من الأغاني الطربية وسيلةً لشقّ طريقها الفني. إذ اختصت خلال دراستها للموسيقى في الغناء الشرقي، من دون أن تكتفي بإعادة غناء ما قدّمه الفنّانون العرب قديماً، بل قدّمت أغاني خاصة فيها، آخرها كان "كردستان"، وهي قصيدة للشاعر محمود درويش، لحّنها هلكوت زاهر.

وتتواصل الأمسيات الطربية السبت مع الفنانة تيريز حوّاط، التي سيرافقها على آلة القانون محيي الدين الغالي، إلى جانب مشاركة ابنها، سامي حوّاط، العزف على العود والغناء. تيريز، التي لم تنل شهرةً في الوسط الفني اللبناني كابنها، تحضّر لإصدار أسطوانة تتضمّن أغنيات طربية كانت قد قدّمتها على إذاعة "صوت الشعب".

في الرابع من تمّوز، ستقدّم عازف القيثارة التركية شيرين بانجار أوغلو، برفقة فرقتها الموسيقية، حفلاً لم يكن مُدرجاً في برنامج الأمسيات. ثمّ تعود الأمسيات لتتواصل من جديد في التاسع من تموز، مع الفنان السوري أنس صباح فخري، الذي سيقدّم سهرة قدود حلبية.

تنقّل فخري الابن بين حقول موسيقية مختلفة قبل أن يعود إلى القدود التي ورث غناءها عن والده؛ إذ غنّى سابقاً الروك والأوبرا أيضاً.

وفي ليلةٍ ثانية مخصّصة للقدود، يكون الجمهور في يوم الختام على موعد مع فرقة "شيوخ الطرب"، التي تضمّ كل من حسام لبناني وإبراهيم فارس وملهم خلف، الذين شاركوا في العام الماضي أيضاً في الأمسيات نفسها.




العربي الجديد

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -