الأسير خضر عدنان 



اعتصم العشرات من الشبان الفلسطينيين وأعضاء الكنيست العرب، مساء اليوم الأحد، أمام غرفة الأسير خضر عدنان، بمستشفى صرفند "أساف هروفيه" في "اللد" (38 كم شمال غرب القدس).

وردد المعتصمون هتافات وطنية داعمة للأسير عدنان الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 55 يوما، ضد اعتقاله الإداري، وسط تواجد شرطة الاحتلال.
وقال شهود عيان إن عشرات الشبان من القدس وداخل أراضي 48 توافدوا عقب الإفطار إلى المستشفى تضامنا مع الأسير عدنان ومع أسرته، التي أعلنت اعتصامها في المستشفى عقب زيارتها له عصر اليوم ومعاينة خطورة وضعه الصحي عن قرب.
وقالت والدة الأسير عدنان - في تصريحات صحفية - إن حالته الصحية خطرة للغاية، جراء مرور 55 يوما على إضرابه عن الطعام.
كانت زوجة الأسير عدنان ووالداه أعلنوا إضرابهم عن الطعام، واعتصموا برفقة أطفاله في ساحة المستشفى باللد، تضامنا معه حيث يمر بظروف صحية خطرة وتهدد حياته.
وفي السياق ذاته، دعا نادي الأسير الفلسطيني، في بيان له، إلى توخي الدقة والحذر عند نقل ونشر أية معلومة تتعلق بالأسير عدنان، وأخذها من مصادرها .. مؤكدا موقفه الداعم والمساند لموقف عائلة الأسير، في ظل ما تمر به من أوضاع عصيبة وقاسية.
وقال نادي الأسير إنه يتابع حتى هذه اللحظة مجريات القضية عن كثب حتى ينال الأسير خضر عدنان الحرية بكرامة.
مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -