هيدرمان
 
 ربما يستمتع عشاق كرة القدم الكنديون باللحظة الراهنة، لكن اللاعبات يخضن غمار كأس العالم لكرة القدم بجدية بالغة ويضيف مدربهن جون هيدرمان إن الفريق لا يزال يقترب من منطقة الموت.

ومرة أخرى سيحتشد 50 ألف متفرج أو يزيد في استاد (بي.سي بليس) السبت وسيستعدون للاحتفال حين تلعب كندا أمام إنجلترا في دور الثمانية، لكن الفتيات في تشكيلة هيدرمان سيضعن تركيزهن على المهمة الشاقة ولا شيء سواها.

وقال هيدرمان بجدية بعدما تدرب فريقه الأربعاء: "لستن هنا من أجل المتعة، إننا نتسلق (قمة جبل) إيفرست.. هذا أمر شاق ومؤلم، نحن الآن في منطقة الموت حيث يقل الأوكسجين".

وأضاف: "لا مجال للمتعة، لكننا حين ننظر للوراء سيكون بوسعنا التطلع للأمام، ياله من إنجاز الذي حققناه".

ولا يغيب عن هيدرمان ولاعباته الصورة الأكبر لما يعنيه استضافة كأس العالم من أجل تطوير اللعبة في كندا، لكن الفريق يحافظ على قدر كبير من التركيز على الهدف البعيد وهو إحراز اللقب.

وفي طريق كندا ستقف إنجلترا الفريق الذي تجاوز عقبة تلو الأخرى بانتصارات متتالية على المكسيك وكولومبيا والنرويج بعد الهزيمة في المباراة الأولى أمام فرنسا.

والفريقان على دراية كاملة ببعضهما البعض، إذ هزمت الإنجليزيات الكنديات بهدف نظيف في نهائي كأس قبرص في آذار/ مارس الماضي، بينما انتصرت كندا بنفس النتيجة في آخر مباراة ودية لهن قبل النهائيات.

وساعد الحماس الجماهيري لاعبات كندا بصورة كبيرة لكنهن أيضا تحملن ثقل التوقعات الكبيرة.

لكنهن وبعد الفوز على فرق كبيرة في طريقهن لدور الثمانية أخذ الضغط يأخذ شكلا جديدا.

وقال هيدرمان: "الأمر مختلف، الأمر أشبه بقدرتك على رؤية القمة.. تراها فعلا الآن، اللاعبات كلهن تركيز على تجاوز أي عثرة". 


كورة

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -