فاكهة التوت البري في أستراليا

كشف تقرير ان أعلن باحثون أستراليون نجحوا في تدمير خلايا سرطانية بواسطة عقار تجريبي تم استخراجه من مركبات تحتوي عليها بذور نوع من التوت البري يوجد في الغابات الاستوائية في كوينزلاند.

توصل العلماء إلى استخراج دواء من فاكهة أسترالية قادر على التخلص من الأورام السرطانية في ساعات قليلة، وذلك من خلال استئصاله من ثمرة التوت من أشجار معروفة باسم “بلاشوود”.

وذكرت صحيفة “الغارديان” أنه “بالتجربة على بعض الاورام السرطانية في الجلد والرأس والرقبة والأمعاء، اختبر العلماء الدواء الجديد الذي أطلق عليه اسم EBC-46 في المعامل على 300 من حيوانات التجارب، مثل القطط والكلاب والخيول، وقد تمكن الدواء من شفاء أكثر من 70 % من الحالات، وهو ما يعتبر نسبة نجاح كبيرة”.

وتبين بمراقبة آثار الورم الخبيث أنه بعد حقن المصل يتحول مكان الورم إلى شكل الكدمة، وبعد 24 ساعة يتحول إلى اللون الأسود، وبعد يومين يتحول إلى لون باهت، وفي خلال أسبوع ونصف يزال الورم تماما ويترك محله جلدا نظيفا من أي بقع.

ويعتمد الدواء على عزل الورم عن أي مصدر للدماء، وبالتالي يسهل القضاء عليه في فترة قصيرة، وأثبت نجاحا مع الحيوانات، ويفترض أنه سيحقق النجاح نفسه مع الإنسان، لكن ليس بنفس فعالية العلاج الكيميائي.

ويوصي العلماء أن هذا المصل سيكون فعالا مع الأشخاص الذين قد لا ينجح معهم العلاج الكيميائي.

يذكر أن أشجار “بلاشوود” التي يستخرج منها الدواء تعيش فقط في غابات ماطرة شمال كوينزلاند الأسترالية.


العالم اليوم

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -