مياه المجاري تحاصر المنازل بدمنهور 




يعيش أهالى منطقة منشأة إفلاقة بدمنهور وشوارعها منذ بداية شهر رمضان المبارك فى معاناة يومية حيث تحاصر مياه المجاري المنازل والمحال التجارية وحالت دون ممارسة حياتهم اليومية بالإضافة لإنتشار الناموس والأوبئة فى الوقت الذى فشلت فيه شركة مياه الشرب والصرف الصحى فى القضاء على معاناة المواطنين.

يقول خيرى أبو غنيمة ـ وكيل معهد أزهري ويقيم بشارع الهلال بأن المعاناة بدأت منذ عدة أشهر بسبب عدم صيانة المواسير بالمنطقة وتغيرها منذ أكثر من 60 عاما بالإضافة لزيادة الأحمال على الشبكة وزيادة عدد السكان وكمية الاستهلاك.

ويضيف" فوجئنا من بداية شهر رمضان الكريم بارتفاع منسوب المياه وتسربها للشوارع وتسربت لمداخل المنازل والمحال التجارية والورش، ما تسبب فى شلل الحياة وعدم قدرتنا على الخروج من منازلنا إلا للضرورة القصوى.

سلوى موسى ـ أخصائية علاج طبيعى "من السكان " تقول إن المياه المتراكمة تسببت فى ارتفاع نسبة التلوث وانتشار الناموس والبعوض، ما يهدد حياة أطفالنا بالخطر، وطالبت المسئولين وعلى رأسهم محافظ البحيرة بسرعة إيجاد حل عاجل لهذه الكارثة التى تزداد يوما بعد يوم .

أما الحاج هاني الإسكندراني سمكري سيارات بالمنطقة بأن مياه المجاري أغرقت الورشة بالكامل ولم أستطع العمل وأكتفي يوميا بتجفيف المياه حتى لاتتعرض المعدات للتلف وناشد المسئولين بتغير شبكة الصرف الصحي حتى تستطيع استيعاب الأحمال الزائدة وحرصا على صحة المواطنين .

ويضيف الشحات طه ، صاحب قهوة" المياه الملوثة غطت أرضية القهوة وأحالت دون ممارسة العمل خاصة وأننا فى شهر رمضان ويفضل العاملين بالورش المجاورة قضاء طلباتهم وتناول المشروبات خلال فترة بعد الإفطار"، مؤكدا أن مياه المجارى خربت بيوتهم وأغلقت أبواب رزقهم .

بدورها قالت صفاء ـ ربة منزل من السكان إن مياه المجارى والرائحة الكريهه التى تنبعث منها طوال ال 24 ساعة جعلتها لاتستطيع فتح النوافذ خشية على أطفالها من تعرضهم للعدوى والميكروبات، وطالبت المحافظ بسرعة القضاء على مشكلة المجاري حتى تستطيع الخروج مع أولادها وممارسة حياتهم بشكل طبيعى .

ويواصل " محمد التركى " صاحب محل منظفات بالشارع الحديث بأنه لم يستطع فتح المحل الخاص به بسبب تراكم مياه المجاري بداخله وأمامه، مؤكداً أنهم قاموا بإرسال فاكسات لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومحافظ البحيرة دون جدوى وعندما لم يستجب لهم أحد من المسئولين توجهوا لمبنى ديوان المحافظة ونظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بكسح المياه وإيجاد حل عاجل للمشكلة، مشيرا إلى أن المحافظ وعدهم بزيارة المنطقة وحل المشكلة وبالفعل قام بزيارتنا ولكن المشكلة مازالت قائمة ونعيش وسط مياه المجارى .

من جانبه قال المهندس أيمن الصعيدى رئيس شبكة صرف صحى منطقة أحمد زويل بدمنهور والتى تضم شوارع منشأة إفلاقة وشارع الهلال بأن خطوط الصرف الصحي ضيقة وأقطارها صغيرة لاتستوعب كل هذه الكميات من المياه ولذلك يحدث الطفح وكل ما نملكه هو شفط هذه الكميات من المياه بشكل مؤقت حتى يتم تغير الشبكة بالكامل عقب عيد الفطر المبارك .

وأكد المهندس عمر غنيم مدير عام الصرف الصحي بشركة المياه والصرف الصحي بالبحيرة بأنه جاري طرح عملية لتغيير خط الصرف الصحي بالمنطقة بطول كيلو متر ليصبح قطر الماسورة 500 مللي حتى تستوعب كل هذه الاستهلاكات التي تسببت فى زيادة الضغط على شبكة الصرف خاصة فى منطقة منشأة إفلاقة حيث تنخفض عن مستوى الأرض .
 
مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -