محمود علام، المدير التنفيذى والمتحدث الرسمى للنادى الأهلي
 
أصدر النادى الأهلى بيانًاً يرد على بيان الاتحاد السكندرى، الذى هاجم فيه الأخير الأول بدعوى الحصول على خدمات محمد حمدى زكى "جدو" لاعب الاتحاد دون اللجوء للنادى.

 وجاء بيان الأهلى ضد الاتحاد السكندرى كالتالى:

 أعرب محمود علام، المدير التنفيذى والمتحدث الرسمى للنادى الأهلي، عن أسفه لما وصلت إليه علاقة ناديه مع الاتحاد السكندرى فى أعقاب البيان الذى أصدره الأخير، وأعلن خلاله تجميد التوءمة، ضاربا بالعلاقات التاريخية القوية التى تربط الناديين عرض الحائط.

 وأكد علام، على ضرورة أن تكون لغة الخطاب والحوار بين الأندية أرقى وأسمى من التى تمت صياغة البيان بها؛ لأن الأهلى لا يتبع سياسة القرصنة أو الخطف فى التعاقد مع اللاعبين، ولكن إدارة الاتحاد تلقى بأخطائها على الآخرين؛ لأن موقف النادى واضح وصريح فى التفاوض مع اللاعبين الجدد؛ حيث يتفاوض الأهلى من خلال الطرق الشرعية مع الأندية التى ترتبط بعقود مع لاعبيها أو مع اللاعب الذى لا يملك تعاقدا مع ناديه بشكل مباشر.

 وأشار المدير التنفيذى للأهلى، إلى أن مثل هذه البيانات قد تنجى الأندية من انتقادات جماهيرها لبعض الوقت، إلا أنها لا تنظر إلى المصلحة العامة وصالح الوطن؛ لأنها تحرض على الفتنة والإثارة وتهدف إلى الوقيعة بين الجماهير. 

وتساءل علام: هل لو كان اللاعب يتفاوض مع أى ناد آخر، كان سيتحرك نادى الاتحاد بهذه الطريقة، ويصدر هذا البيان؟، أم أن مسئوليه أقدموا على هذه الخطوة فى محاولة لحفظ ماء وجههم أمام جماهيرهم الغاضبة من قراراتهم؟ وأوضح المدير التنفيذى للأهلي، أن النادى طرق الأبواب الشرعية مع الاتحاد السكندرى فى أكثر من مناسبة، آخرها عندما خاطبه بشكل محترم للتعاقد مع مهند الصباغ لاعب كرة السلة، وعندما لم يرد مسئولو الاتحاد على الفاكس الرسمي، تمت مخاطبته مجددًا، وحدد الأهلى مقابلا ماليا للتعاقد مع اللاعب دون أى تجاوز أو استفزاز، مثلما يردد مسئولو الاتحاد فى البيان الذى تم إصداره. وطالب علام، إدارة الاتحاد السكندرى بالنظر إلى ما فعله الأهلى معه فى إطار العلاقات التاريخية بين الناديين؛ حيث لم يتأخر فى إعارة عمرو وردة لاعب الفريق إلى الاتحاد، وهو ما كان بمثابة الإضافة للنادى السكندري، ومن قبلها سبقه نجوم من الأهلى انتقلوا إلى الاتحاد مثل وليد صلاح الدين عضو لجنة الكرة الحالي، وحسن مصطفى ومحمد فضل. 

وشدد المدير التنفيذى للأهلي، على أن ناديه الذى يدعم الأندية الصديقة بناشئيه الواعدين والمتميزين، من المؤكد لن يخطف أى لاعب منها؛ حرصًا على العلاقات الطيبة والتاريخية التى تجمعه بجميع الأندية المصرية.

 وقال علام: إن الأهلى يحترم علاقاته بالأندية وهو الأكثر حرصا عليها وتدعيما لهًا من وقت لآخر، خاصة الأندية الشعبية التى ترتبط مع النادى بعلاقات تاريخية قوية على مستوى مجالس الإدارات المتعاقبة أو الجماهير، مشيرًا إلى أن النادى فى مرحلة بناء فريق قوى ومميز قادر على تحقيق طموحات جماهيره فى حصد البطولات لسنوات طويلة قادمة، وفى هذا الإطار يسلك النادى الطرق الشرعية فى تعاقداته سواء بالتفاوض المباشر مع الأندية أو مع اللاعبين الذين لا يرتبطون بعقود مع أنديتهم.

 وأشار المدير التنفيذى للأهلي، إلى أن هناك حملة ممنهجة الهدف منها إفساد علاقات النادى مع الأندية الشعبية وجماهيرها، وهو أمر لن ينجح فيه أى شخص؛ لأن علاقات النادى الأهلى بجميع الأندية قوية وتاريخية ولن يستطيع أحد النيل منها أو العبث فيها سواء العلاقة مع جمهور الاتحاد السكندرى أو جماهير الأندية المصرية بشكل عام، مؤكدًا أن القائمين على إدارة النادى ملتزمون بقيم ومبادئ النادى الأهلى ولن ينجرفوا للرد على الصغائر أو الأفعال الصبيانية التى تصدر عن بعض الأشخاص غير المسئولين داخل الوسط الرياضى.


اليوم السابع

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -