سوريا

أكدت مصادر كردية وأخرى في المعارضة السورية أن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" أقدموا على ارتكاب "مجزرة" جديدة في إحدى القرى قرب مدينة "كوباني"، في شمال سوريا الخميس، سقط خلالها ما لا يقل عن 20 قتيلاً.

وقال الناطق باسم "وحدات حماية الشعب الكردي" في كوباني، إدريس ناسان، في اتصال مع CNN، إن القوات الكردية تخوض مواجهات مع مسلحي داعش، الذين هاجموا المدينة صباحاً، وأضاف أن عناصر داعش تسللوا إلى المدينة بلباس المقاتلين الأكراد، قبل أن يقوموا بقتل الناس في المدينة.

وقال ناسان: "بقي هناك عدد من المقاتلين التابعين لداعش محاصرين في منزل بأحد أحياء المدينة، وعناصر وحدات حماية الشعب الكردي تتعامل معهم محاولة قتلهم أو أسرهم."

وحول طبيعة العملية، قال المسؤول الكردي: "مدينة كوباني تعرضت لهجوم مركز ومعقد، تمثل بتسلل عناصر داعش إلى المدينة من الجهتين الشرقية والغربية، وكانوا يرتدون زي وحدات الحماية الكردية، ولذلك لم يشعر الناس بالخطر عند مشاهدتهم، ولكنهم بادروا إلى فتح الناس وقتل الكثير من المدنيين."

وكشف ناسان أن بعض المهاجمين كانوا يتحدثون الكردية، وقاموا بقرع الأبواب طالبين من الناس الخروج من بيوتهم، وعندما خرج الناس بادر المسلحون إلى قتلهم، ولم يتضح عدد المهاجمين من داعش، كما لم يقدم المتحدث حصيلة بعدد القتلى بين المدنيين الأكراد.

وبحسب ناسان، فإن المهاجمين استخدموا سيارة مفخخة لمهاجمة المدينة، إلى جانب استخدام دراجة نارية مفخخة، مستبعداً فرضية أن يكون مسلحو داعش قد اخترقوا المدينة من جانب الحدود التركية، التي تخضع لحراسة مشددة.

وفي وقت لاحق الخميس، ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، وهو جماعة معارضة تتخذ من لندن مقراً له، أن مسلحي داعش أقدموا على قتل 20 مدنياً على الأقل في بلدة "برخة بوتان"، قرب مدينة "عين العرب – كوباني"، ذات الغالبية الكردية.

CNN بالعربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -