مزارع بأبو تشت



مع دخول موسم زراعة محصول القصب تتعالى صرخات عدد من المزارعين بمحافظة قنا سنويا، بسبب نقص الأسمدة المدعومة مما يضطرهم الشراء من السوق السوداء خشية بوار أراضيهم وهلاك المحصول.

ويوضح المزارعون بقرى مركزي أبوتشت وقوص، أن أزمة الأسمدة ليست وليدة اليوم وإنما هي مشكلة قديمة بسبب رفض وزارة الزراعة الاستجابة لمطلبهم بزيادة الكميات المقررة لكل فدان من المحاصيل الزراعية، مما يجعلهم فريسة لتجار السوق السوداء.

وهدد المزارعون، في حال عدم زيادة الأسمدة أنهم سيتركوا أراضيهم بور فى حال عدم استلام حصة من السماد كاملة قائلين " هاتولنا السماد.. تاخدوا محصول، كفاية صبرنا نفذ، بقينا مهددين بالسجن بسبب مديونية البنوك ".

ويكشف محمود جاد الله، مزارع بأبو تشت، أن الأسعار ارتفعت بشكل كبير للغاية حيث وصل سعر شيكارة اليوريا إلي 180 جنيها مقابل 77 جنيها سعرها المحلي، والمخصوص يباع في السوق السوداء بـ165 جنيها بدلا من 75 جنيها.

ويتابع جاد الله، أن السبب في ذلك يعود إلي سيطرة السوق السوداء علي عملية التوزيع حيث تجد أن البنك لا يمنح المزارع الكمية المقررة له بالكامل، بل تجده يمنح كل فرد نصف الكمية أو أقل بحجة عدم وصول الكمية بالكامل ثم نفاجأ ببيعها للتجار.

ويقول أحمد عبد الرزاق ، مزارع بقوص ، إن البنك يصرف 6 أجولة سماد فقط للفدان في حين أنه يحتاج فعليًا لـ 12 شيكارة حتي يحدث اكتفاء لدي المزارع ، ولا يضطر للجوء إلي السوق السوداء.


جدير بالذكر أن العشرات من المزارعين نظموا وقفة احتجاجية أمام الجمعية التعاونية بمركز أبوتشت أول أيام رمضان ، للمطالبة بصرف مستحقاتهم من السماد ، مؤكدين أنهم طرقوا كل أبواب المسئولين بالمحافظة دون جدوى ، مطالبين الرئيس السيسى بالتدخل لحل أزمتهم الموسمية التى لا تنتهى من سماد ، ومياه الرى ، واسقاط مديونياتهم لدى البنوك الزراعية.

من جهته يوضح مصدر بمديرية الزراعة بقنا لـ "مصر العربية" أن ما تشهده الجمعيات الزراعية من نقص في الأسمدة، يرجع إلى نقص الكميات الواردة من المصانع التي لم تلتزم بإرسال الكميات حسب الحصر المقدم لها من المديرية.

فى المقابل نفت أمل إسماعيل ، وكيلة الزراعة بقنا ، وجود أزمة سماد بالمحافظة على الإطلاق، قائلة " المزارعون هم من يختلقون الأزمة بالاستعجال في صرف جميع المقررات المخصصة لهم ".

وتابعت إسماعيل من الصعب توفير ذلك فى وقت واحد لجميع مزارعي المحافظة وغيرها من المحافظات بسبب عجز الطاقة التي تواجهها مصانع الأسمدة.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -