وزير الأوقاف محمد مختار جمعة



أكد محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الأزهر كان وسيظل صمام الأمان ورمانة الميزان في الفكر الإسلامي ونشر المنهج الوسطي، وأن من يتبنون الآراء الشاذة من المحسوبين عليه لا يعتد بهم ولا يقاس عليهم ولا يمثلون وسطيته.


وأضاف الوزير، في مقاله له، بموقع الوزارة، اليوم السبت: "إن سبب ازدياد الجدل الدائر في الآونة الأخيرة حول دور الأزهر ومدى وفائه بحق رسالته التاريخية العظيمة وقيامه بواجبه تجاه تجديد الخطاب الديني هو استشراء ظواهر التشدد والتطرف والإرهاب العالمي".


وأضاف جمعة: "في رحلة البحث عن منقذ أو مواجه أو حتى شماعة تعلق عليها الأخطاء والخطايا، لينفض بعض من يجب عليهم أن ينتفضوا أيديهم من التقصير، رأى بعض الناس أن يلقوا بالتبعة على تلك المؤسسة العريقة لما عرف عنها أنها كانت دائمًا في مقدمة الصفوف وموضع الثقة وأنها متى تحركت تحركا إيجابيا أثرت في الأحداث وغيرت مجراها".


وأشار وزير الأوقاف إلى أن المنصفين لدور الأزهر الحريصين على تقويته لوازع ديني أو وطني لا يزالون هم الأكثرية. 


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -