فرنسا

شن رجلًا هجومًا على مصنع للغازات الصناعية في مدينة "إيزير" في جنوب شرق فرنسا, حاملًا رآية تنظيم الدولة الإسلامية المعرفوة بلونها الاسود ,وأسفر الهجوم عن قتل شخص و إصابة آخرين.
وذكر مصدر أمني أن الرجل قام بتفجير عدة أنابيب غاز بعد دخوله المصنع حاملا راية تنظيم الدولة ، مشيرا الى أنه تم العثور على جثمان احد الضحايا بالقرب من المصنع.ووفقا لصحيفة "ليزيكو" الفرنسية فإن الهجوم وقع بفي سان كوينتين- فالافييه، حيث ترجل رجل يحمل رآية سوداء تجاه مصنع للغاز، وفجر عددا من قوارير الغاز ، فيما أوقفت الشرطة رجل يشتبه في أنه مرتكب الهجوم.
كما قال مصدر مطلع على التحقيقات إن مهاجمين دخلا بسيارتهما المصنع وفجرا عددا من العبوات الناسفة ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من اﻷشخاص .
ووفقا لصحيفة "لو دوفين" فإن منفذ الهجوم ينتمي لتنظيم الدولة اﻹسلامية "داعش" ، وأن الشرطة ألقت القبض على أحد المهاجمين.
كما عثرت الشرطة على جثة مقطوعة الرأس بالقرب من المصنع، وبعد بحث في المكان تم العثور على رأس مقطوع عليه كتابات بالعربية معلق على سياج في مصنع الغاز.
وبحسب الصحيفة فقد ادعى أحد المهاجمين الانتماء لداعش، فيما اتجه وزير الداخلية برنار كازانوزف على الفور إلى موقع الحادث.
وذكرت وكالة اﻷنباء الفرنسية أن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أمر بالتعبئة الفورية لقوى حفظ النظام لضمان "تشديد الأمن" في "جميع المواقع الحساسة في منطقة ليون .




ا


 





 




الشعب

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -