من مسرح الانفجار

"فقط هذا الصباح بث تنظيم داعش بسيناء شريطًا مصورًا يوثق عملية اغتيال ثلاثة قضاة شمال سيناء قبل أكثر من شهر. وهي العملية التي حدثت بعد ساعات معدودة من إحالة أوراق مرسي ورموز آخرين بـ"الإخوان المسلمين" للمفتي لاتخاذ القرار إذا ما كان سيصدق على حكم الإعدام".

بهذه الكلمات حاولت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الربط بين اغتيال النائب العام هشام بركات اليوم في مصر الجديدة لدى استهداف موكبه، وبين اغتيال القضاة الثلاثة قبل أكثر من شهر في سيناء على يد تنظيم "ولاية سيناء" التابع لـ"الدولة الإسلامية" ( داعش).

وألمحت الصحيفة إلى إن هذا التزامن قد يشير إلى أن منفذ العمليتين واحد، وذلك رغم تبني تنظيم "صغير" وغير معروف نسبيا، يطلق على نفسه "المقاومة الشعبية"، المسئولية عن محاولة اغتيال النائب العام.

وتابعت "يديعوت": بدا من الواضح خلال الأسابيع الماضية أن التنظيمات الإرهابية في مصر وعلى رأسها "الدولة الإسلامية" بسيناء، وضعت لنفسها هدفا وهو استهداف القضاة ورموز في المنظمة القضائية بعد الأحكام القاسية وأحكام الإعدام التي صدرت بحق ناشطين إسلاميين ورموز في تنظيم "الإخوان المسلمين"، بينهم الرئيس المعزول محمد مرسي. بركات نفسه حاكم مئات الإسلاميين منذ الإطاحة بمرسي في 2013”.
مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -