تظاهر مئات اللبنانيين في طرابلس

تظاهر مئات اللبنانيين،  الجمعة، في مدينة طرابلس (شمال) مرددين هتافات تطالب باستقالة وزير الداخلية نهاد المشنوق، على خلفية تسريب أشرطة فيديو، الأحد الماضي، تظهر اعتداءات على موقوفين إسلاميين في أحد السجون.

وانطلقت التظاهرة بعد صلاة الجمعة، بدعوة من حركات إسلامية في المدينة، من أمام جامع المنصوري الكبير، وصولا الى الساحة الرئيسية في المدينة المعروفة باسم "ساحة النور"، وسط إجراءات أمنية مشددة، نفذتها وحدات الجيش وعناصر قوى الامن الداخلي.

وأظهرت مقاطع مسربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي معتقلين إسلاميين بلباسهم الداخلي فقط، وهم يتعرضون للضرب المبرح، أثناء اقتحام القوى الأمنية أحد أقسام سجن رومية، شرق بيروت، لقمع "تمرد شبّ فيه من قبل الموقوفين الإسلاميين".

وردد المتظاهرون، وبينهم نساء، هتافات تطالب باستقالة المشنوق، مثل "ارحل يا مشنوق"، و"الشعب يريد اسقاط المشنوق"، و "أسرانا بدهم (يريدون) حرية".

وكان رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام، قد وصف حالات التعذيب ضد موقوفين إسلاميين من قبل عناصر أمنية في سجن رومية، بأنه عمل "مشين وغير أخلاقي ومخالف للدستور"، داعيا إلى متابعة التحقيقات في هذه القضية بـ "شفافية".

من ناحيته، أدان المشنوق تعذيب المعتقلين، وأمر بتحقيق سريع، تم على إثره توقيف 5 عناصر أمن من المشتركين في التعذيب والتصوير.

الأناضول

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -