مدير أمن البحيرة يتفقد الخدمات الأمنية


سادت حالة من الاستنفار الأمني بمدن ومراكز محافظة البحيرة، عقب اغتيال المستشار هشام بركات النائب العام المصري، اليوم الاثنين، وانتشرت قوات الأمن المركزي وسيارات الدوريات الأمنية بكافة ميادين وشوارع المحافظة.

وكثف رجال الشرطة من تواجدهم بمحيط مديرية أمن البحيرة ومبنى ديوان عام، تحسبًا لأي أعمال إرهابية وتخريبية، إضافة إلى إقامة كمائن بمداخل ومخارج المدن لضبط الخارجين على القانون والعناصر الإجرامية.

من جانبه، شدد اللواء محمد فتحي إسماعيل مدير أمن البحيرة، خلال جولة تفقدية بدمنهور، على التعامل بكل قوة وعنف مع كل ما يخل بالأمن العام كما وجه الضباط والقوات بضبط أي شخص يهدد أمن المواطنين واستقرارهم.

وطالب مدير الأمن من الضباط والأفراد والقوات باليقظة التامة ومداومة المرور وتكثيف عمليات ودوائر الاشتباه لضبط العناصر الإرهابية، مشيرًا إلى أنه تم إعلان حالة الاستنفار القصوى بين القوات عقب استهداف موكب النائب العام المستشار هشام بركات واغتياله أثناء توجهه لعمله .

ولقي النائب العام مصرعه إثر تفجير موكبه في عملية اغتيال نفذها مجهولون "حتى الآن"، بحي مصر الجديدة، عقب خروجه من منزله، كما أصيب تسعة أفراد، أغلبهم من حرس النائب العام.

وقررت رئاسة الجمهورية، في بيان رسمي، إلغاء الاحتفالات التي كانت مقررة غدًا الثلاثاء، لإحياء الذكرى الثانية لـ"30 يونيو".

وأيضًا، قرر التليفزيون المصري إيقاف عرض المسلسلات الدرامية على جميع قنواته؛ حدادًا على النائب العام المستشار هشام بركات.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -