رصدت صحيفة "التليجراف" البريطانية، وقوع ثلاثة هجمات إرهابية، استهدفت مصنعا في فرنسا وجامع بالكويت ومنتجع سياحي بتونس، سقط على إثرها عشرات القتلي والجرحى.

وأشارت الصحيفة -في سياق تقرير متجدد اوردته على صفحتها الرئيسية بعنوان "الإرهاب يجتاح العالم"- إلى رفع حالة التأهب في تونس إثر هجوم "إرهابي" على فندق "إمبريال" بمدينة سوسة الساحلية، مما تسبب في مقتل 19 شخصاً على الأقل، معظمهم من الأجانب.


ونقلت عن ماجد نواز، رئيس مركز أبحاث مكافحة التطرف، ومؤسسة كويليام، قوله "تعد تونس هدفا طبيعيا للإرهابيين التابعين لتنيظم "داعش".

وقال جاري باين أحد الناجيين من الهجوم على الفندق: "كنت على الشاطئ قبل لحظات من الهجوم، وسمعت ما كنت أظنها العابا النارية تنفجر على بعد نحو 100 ياردة من موقعي، وعندما ذهبت لمشاهدة ماذا يحدث رأيت أحد الأشخاص يتلقى رصاصة في رأسه وهو على "شيزلونج" فهرعت إلى داخل المنتجع وسط أصوات انفجار مدوية على الجانب الآخر".

وأضاف: "شاهدت "هجرة جماعية" قبالة الشاطيء، سيطرت حالة من الهرج والمرج على رواد الشاطيء ".

ونوهت الصحيفة إلى أن هذا الهجوم يعد الأعنف منذ هجوم مارس الماضي عندما قتل مسلحون 22 شخصا، معظمهم من السواح الأجانب، في هجوم على متحف في العاصمة التونسية.


فرنسا .. الإرهاب يضرب من جديد:
ولفتت الصحيفة إلى أن التفجير الذي ضرب مصنع إزيري جنوب فرنسا والذي اعتبره الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند عملا إرهابيا بحت، من شأنه دفع فرنسا لإتخاذ مزيد من الإجراءات الحازمة في مواجهة الأعمال والأنشط الإرهابية.

وبينت أن العثور على راية لتنظيم "داعش" في الموقع لاسيما العثور على جثة مع رأس ورسالة، من شأنه إثارة موجة من الإحتقان في البلاد على غرار تلك التي شهدتها برايس في أعقاب الهجوم الإرهابي في مقر مجلة "تشارلي إيبدو" الساخرة.

ونوهت إلى أن وسائل إعلام فرنسية أكدت نبأ إلقاء القبض على رجل يشتبه في أنه مرتكب الحادث.


وتم نشر صورة "غير مؤكدة" للمشتبه به على تويتر.




داعش في الكويت
نوهت الصحيفة إلى أنه لا يزال هناك تضاربا في الأنباء حول أعداد القتلى والجرحي الذين سقطوا في الحادث الإرهابي على مسجد الإمام الصادق.


فيما أشارت الأنباء إلى سقوط أكثر من 30 جريحا، تم إرسالهم إلى المستشفى الأميري القريب من منطقة الصوابر التي شهدت التفجير في قلب العاصمة الكويتية.


ومن جانبه أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم على مسجد الإمام الصادق وقال في بيان بثه على حساباته على شبكة الإنترنت، إن أحد عناصره، ويدعي أبو سليمان الموحد، قام بتنفيذ الهجوم على مسجد الإمام الصادق، باستخدام حزام ناسف.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -