سلك شائك يفصل بين حدود مصر وقطاع غزة في منطقة رفح

قالت مصادر أمنية يوم الاثنين إن الجيش المصري يحفر خندقا في شمال سيناء على امتداد الحدود مع غزة في محاولة لمنع التهريب. ويأتي هذا مع تصعيد الحكومة أنشطتها لمنع هجمات المتشددين التي كثيرا ما تستهدف قوات الأمن.




وضاعفت مصر بالفعل إلى كيلومتر عمق منطقة أمنية عازلة على حدودها مع قطاع غزة بعد بعض من أسوأ أعمال العنف المناهضة للدولة منذ أعلن الجيش عزل الرئيس محمد مرسي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه في عام 2013.




ولا تزال السلطات تقاتل المتشددين وبينهم ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية. وكان مئات من أفراد الأمن والجنود قتلوا في الهجمات التي تزايدت منذ خلع الجيش مرسي.




ووصف الرئيس عبد الفتاح السيسي الجماعات المتشددة بأنها خطر على وجود مصر.




وقالت المصادر أن الخندق سيساعد على رصد الأنفاق التي ما زال يجري استخدامها في عمليات التهريب والتي ترى السلطات المصرية أنها خطر على البلاد. وأضافت أنه حينما يكتمل حفر الخندق فلن تستطيع مركبة أو فرد المرور إلا عبر الخندق.




وقالت المصادر الأمنية إنه تم تحديد مسارات للمركبات والمارة وأضافت أن الخندق الذي يبعد كيلومترين عن الحدود يسير بطريق التفافي وسيكون عمقه 20 مترا وعرضه 10 أمتار.




وانتقد بعض السكان الخندق قائلين إنه خنق حركة المرور وتسبب في تدمير مزروعاتهم التي يعيش عليها كثير من المزارعين في المنطقة.

رويترز


0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -