محمد مختار جمعة وزير الأوقاف



أكد الشيخ محمد عبد الرازق، رئيس القطاع الديني، وجود توجه لدي وزارة الأوقاف لفحص جميع مكتبات المساجد وحرق الكتب التى سيحصولون عليها لحسن البنا وسيد قطب ويوسف القرضاوي، وغيرهم من قيادات الإخوان ورموز الجماعات الإسلامية لكونها كتب مسممة على حد وصفه، بالإضافة إلي حرق قصاصات المصاحف المبعثرة بالمساجد.

وقال رئيس القطاع الديني في تصريحات لـ"مصر العربية"، إن الهدف من هذا الإجراء الحفاظ على الفكر الوسطي وتحصين الشباب من الأفكار المتطرفة، لافتا إلي أن نسبة هذه كتب الإخوان بالمساجد لا تتعدى مليون وحرقها لن يؤثر - حسب تعبيره.



أوضح عبد الرازق، أن هذه الكتب سيتم تعويضها بكتب أخري صادرة عن المجلس الأعلي للشئون الإسلامية.



كان وزير الأوقاف محمد مختار جمعة وجه السبت الماضي، بعملية جرد وفحص عاجل لمحتويات مكتبات المساجد، والمكتبات العامة التابعة لوزارة الأوقاف على مستوى الجمهورية ، وسرعة تنقيتها من أي مواد علمية أو دعوية تتبنى اتجاهات لا تتناسب وسماحة الإسلام ، سواء أكانت كتبا، أم أشرطة، أم أقراصا مدمجة، أم غير ذلك، وموافاة المديرية التابع لها المسجد بقائمة بجميع محتويات المكتبة، سواء أكانت مقروءة، أم مسموعة، أم مرئية، لاعتماد ما تراه مناسبا منها ، وموافاة الإرشاد الديني بالوزارة بالقوائم لاعتمادها ، وتعليق القائمة المعتمدة مختومة بخاتم الوزارة في مكان بارز بالمكتبة ، وعدم ضم أي كتب جديدة إلا عن طريق الإدارة العامة للإرشاد الديني والمكتبات بديوان عام الوزارة .


المصدر:مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -