انصب اهتمام مستخدمي تويتر في مصر على ذكرى 30 يونيو/حزيران الذي أدى إلى عزل الرئيس محمد مرسي، ومقتل النائب العام المصري هشام بركات. وفي الإمارات، تجدد اهتمام مغردين بأخبار "شبح الريم".

#تحيا_مصر_تحيا_يونيو












دشن مستخدمو تويتر في مصر هاشتاغ #تحيا_مصر_تحيا_يونيو لإحياء ذكرى احتجاجات 30 يونيو/حزيران التي أدت إلى عزل الرئيس محمد مرسي الذي أطاح به الجيش في الثالث من يوليو/تموز 2013.
وقال الكثير من مستخدمي الهاشتاغ إن 30 يونيو/حزيران بات يرمز الى "الثورة على الإخوان المسلمين"، كما حددوا ما سموه بأهداف هاشتاغ #تحيا_مصر_تحيا_يونيو والتي تضمنت: "دعم الجيش والشرطة والقضاء، ورفض النشطاء والمتعاطفين معهم".
واحتفلت هذه الفئة من المغردين بالمناسبة مؤكدين ولاءهم للرئيس عبدالفتاح السيسي ومنتقدين محمد مرسي والإخوان المسلمين.
لكن مجموعة أخرى من المغردين استخدمت الهاشتاغ لتوجيه انتقادات للحكومة المصرية الحالية قائلين إن 30 يونيو/حزيران يمثل اليوم الذي "خان فيه الجيش المصري وقائده السيسي الرئيس محمد مرسي"، وأكد العديد منهم أنهم يعتبرون محمد مرسى رئيس مصر الشرعي الى الآن.

وظهر الهاشتاغ بالإضافة الى هاشتاغ #تحيا_مصر و #نصر_30_يونيو في أكثر من 45 ألف تغريدة.



#النائب_العام










استمر تفاعل مستخدمي تويتر في مصر مع عدد من الهاشتاغات أبرزها هاشتاغ #النائب_العام و هاشتاغ #هشام_بركات لمتابعة عواقب مقتل النائب العام المصري هشام بركات جراء انفجار استهدف سياراته صباح الأمس الاثنين.
واستمر الانقسام على تويتر بين من عبر عن حزنه، ومن لم يتعاطف مع خبر الوفاة.
وتداولت المجموعة الأولى عدداً من التغريدات التي كتبتها شخصيات معروفة، مثل الإعلامي خيري رمضان ومفتي مصر السابق علي جمعة الذي نعى بركات واصفاً إياه "بشهيد الوطن ورجل القضاء العادل".
بينما ظهرت ضمن المجموعة الثانية تغريدات تتوقع أن يحتفل بعض المعتقلين في السجون المصرية بالخبر.
إضافة الى هذا، ظهر عدد من الغريدات التي تساءل فيها مغردون عن مصير المدنيين الذين أصيبوا أيضاً جراء الانفجار.
وفاق عدد التغريدات التي ناقشت الموضوع 300 ألف تغريدة منذ إعلان خبر الانفجار صباح أمس الاثنين.

#شبح_الريم










اهتم مستخدمو تويتر في الإمارات والأردن والسعودية بخبر إصدار المحكمة الاتحادية العليا في الامارات حكماً بالإعدام بحق الاماراتية آلاء بدر الهاشمي المعروفة على مواقع التواصل الاجتماعي بـ "شبح الريم"، وذلك بتهمة قتل مدرسة أمريكية وزرع قنبلة أمام مسكن طبيب في شهر ديسمبر/كانون الأول 2014.
وأعاد مستخدمو تويتر إطلاق هاشتاغ #شبح_الريم الذي كان تم تدشينه نهاية العام الماضي لدى وقوع الجريمة ومن ثم إلقاء القبض على المتهمة، وفاق عدد استخدامات الهاشتاغ منذ إعلان خبر الحكم 10 آلاف مرة.
ولاقى القرار ترحيب الكثير من مستخدمي الهاشتاغ خاصة الإمارتيين منهم، كما ظهرت بعض التغريدات التي أدانت الحكم قائلة إن المتهمة تعاني من مرض ذهني ولا يجوز إعدامها.
يذكر أن احكام المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات لا تخضع للاستئناف.




BBC عربي


0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -