الأمن المصري يقمع مظاهرة في جامعة الأزهر بالقاهرة (رويترز-أرشيف)

تشهد مصر استنفارا أمنيا وحملة اعتقالات واسعة في عدة محافظات لمواجهة احتجاجات متوقعة في الذكرى الثانية لأحداث 30 يونيو/حزيران و3 يوليو/تموز، وقالت وزارة الداخلية إنها تنسق جهودها مع الجيش.

وأعلنت الوزارة أنها خصصت 190 ألفا من جنودها وضباطها "لتأمين الذكرى الثانية لـ30 يونيو"، كما أعلنت القوات المسلحة مشاركتها في تأمين ما سمته "احتفالات ثورة يونيو".

وقالت مصادر للجزيرة إن الداخلية بدأت حملة اعتقالات واسعة في عدة محافظات لمواجهة الاحتجاجات المتوقعة. فقد دعت قوى سياسية وحركات ثورية عديدة إلى تنظيم تظاهرات واحتجاجات في ذلك اليوم  ومنها جماعة الإخوان المسلمين.

مسيرات ليلية

ونظم المعارضين للنظام عدة مسيرات ليلية في مدينة الإسكندرية شمالي البلاد، ومنطقة كرداسة بمحافظة الجيزة (غرب القاهرة)، ومدينة السادات (شمال القاهرة).


وشهدت الإسكندرية مسيرات في أحياء الرمل، والعوايد، والعصافرة؛ ندد المشاركون فيها بما سموه حكم العسكر كما طالبوا بالإفراج عن آلاف السجناء ووقف انتهاكات وزارة الداخلية.

ورفع المتظاهرون شعارات رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، وتعهدوا بتكثيف الحراك خلال الذكرى السنوية الثانية للثلاثين من يونيو 

المصدر : الجزيرة

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -