معتقلات داعش

كشفت إحصائية رسمية في إقليم شمال العراق عن نجاة نحو 1901 مواطنا ايزيديا، بينهم أطفال ونساء من قبضة تنظيم داعش خلال الأشهر العشرة الماضية.

جاء ذلك في تصريحات لمدير عام الشؤون الإيزيدية بوزارة الأوقاف بحكومة إقليم شمال العراق، خيري بوزاني، كشف فيها أنه "وفقا لأحدث إحصائية خاصة بعدد الإيزيديين الناجين من معتقلات تنظيم داعش فإن 1901 مواطنا إيزيديا تمكنوا من الإفلات من قبضة التنظيم من معتقلاتهم في العراق وسوريا".

وأضاف في حديثه للأناضول، اليوم الجمعة، أن "عدد الناجين من الرجال بلغ 296 شخصا، فيما بلغ عدد النساء الناجيات 732 امرأة، والأطفال الإناث الناجيات 426 طفلة، بينما بلغ عدد الأطفال من الذكور الناجين 447 طفلا".

من جانب آخر، لفت بوزاني إلى أن "وفدا من منظمة (IVY) اليابانية (مدنية خاصة تهتم بالإعداد النفسي) تزور الإقليم حاليا، وأجرت معهم اجتماعا بهدف كيفية تقديم الدعم النفسي للناجيات الايزيديات من قبضة داعش".

وكان تنظيم داعش اجتاح قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) الذي يقطنه أغلبية من الأكراد الايزيديين في 3 آب/ أغسطس الماضي، قبل أن تتمكن قوات البيشمركة المعززة بغطاء جوي من التحالف الدولي من تحرير الجزء الشمالي من القضاء وفك الحصار عن آلاف العوائل والمقاتلين الذين حوصروا في منتصف كانون أول/ ديسمبر الماضي.

والإيزيديون هم مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، ويقدر عددهم بنحو 600 ألف نسمة، وتعيش مجموعات (أقل عددا) منهم في كل من تركيا، سوريا، إيران، جورجيا، أرمينيا.

الأناضول

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -