القصف استهدف المصلين عقب فراغهم من صلاة المغرب (الأناضول)

أكد مراسل الجزيرة مقتل 19 مصليا إثر قصف جوي للنظام السوري على مسجد بمدينة حلب، كما شنت طائرات النظام عدة غارات على ريف دمشق، بينما هاجمت فصائل المعارضة قوات النظام بعدة مناطق في ريف حماة.

وقال المراسل إن 19 شخصا قتلوا وأصيب العشرات بجروح عندما ألقت طائرة تابعة للنظام السوري برميلا متفجرا على جامع سعد الأنصاري في حي المشهد، الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة بحلب، وأضاف أن جميع الضحايا من المصلين.

وأكد المراسل أن البرميل اخترق قبة المسجد وسقط بين المصلين بعد فراغهم من صلاة المغرب ثم انفجر متسببا بسقوط هذا العدد الكبير من الضحايا، وأوضح أن الكثير من الجرحى في حالة خطيرة.

وأضاف أن براميل متفجرة أخرى سقطت على أحياء قاضي عسكر والشعار مما أسفر عن سقوط جرحى، لافتا إلى أن قوات النظام تقصف المدينة منذ بدء شهر رمضان عند الإفطار وفي وقت صلاة التراويح والسحور، وأنها كثيرا ما تستهدف المساجد.


ريف دمشق

في غضون ذلك، شن الطيران الحربي للنظام عدة غارات جوية على الغوطة الشرقية بريف دمشق، مما أسفر عن مقتل شخص وجرح آخرين، كما استهدف الطيران المروحي مزارع خان الشيح والزبداني بعدة براميل متفجرة، وفقا للهيئة العامة للثورة السورية.

وأضافت الهيئة أن مقاتلي المعارضة دمروا نفقا لقوات النظام في زملكا بريف دمشق، وأن الطرفين اشتبكا في بعض أحياء العاصمة دمشق.

كما تجدد القتال بين جيش الفتح التابع للمعارضة السورية وحزب الله اللبناني في مرتفعات القلمون شمالي دمشق، في وقت تتواصل فيه المعارك في ريف القنيطرة الشمالي جنوبي سوريا بين القوات النظامية السورية وفصائل معارضة تحاول فك الحصار عن ريف دمشق الغربي.

وفي ريف حماة، هاجمت المعارضة قوات النظام في بلدة جورين وتلة القرقور وحواجز الزراعة والمصاصنة والبويضة، في حين ألقت طائرات النظام براميل متفجرة على مدينة اللطامنة وقرى البويضة ومعركبة ولحايا.


المصدر : الجزيرة + وكالات

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -