كشف مصدر داخل جماعة الإخوان المسلمين عن أن أولى الملفات التي سحبت من أعضاء مكتب الإرشاد القدامي هو الملف المالي من الدكتور محمود حسين، أمين عام الجماعة، إلى جانب سحب الأمانة منه أيضًا منذ 7 شهور تقريبًا.

وقال المصدر -الذي رفض الإفصاح عن اسمه لـ"مصر العربية"- إن مكتب إخوان الخارج برئاسة الدكتور أحمد عبد الرحمن، والذي يتكون من 7 شخصيات هو المسؤول عن هذا الملف الآن بجانب 3 ملفات رئيسية.

وتابع أن المكتب يدير شؤون الإخوان بالخارج، والتواصل مع الجماعة في مكاتبها في الدول العربية والأجنبية.

ونشرت "مصر العربية" تقريرًا على لسان مصدر موثوق قال فيه إن جماعة الإخوان المسلمين شهدت انقلابا من القيادات التاريخية وأعضاء مكتب الإرشاد على القيادات التي تصدرت لإدارة شئون الجماعة داخل مصر، بعد أحداث فض رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013.

وأضاف المصدر أن الانقلاب وقع خلال الأيام الماضية حيث عقدت القيادة التاريخية للجماعة اجتماعا داخل البلاد، وعلى رأسهم الدكتور محمود عزت النائب الأول للمرشد، والدكتور محمود غزلان المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، والدكتور عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد، و4 أعضاء من مكتب الإرشاد للجماعة الذي أدار شئون الجماعة حتى أحداث فض رابعة العدوية.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -