شيع عشرات الآلاف من السعوديين في محافظة القطيف شرق المملكة العربية السعودية ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجد الإمام علي ببلدة القديح بمنطقة القطيف شرق المملكة يوم الجمعة الماضي وراح ضحيته 21 قتيلاً فيما جرح 120 آخرين.



ونشر نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر حشودا هائلة من المشاركين في التشييع تضامنا مع ضحايا العملية التي اثارت غضب السعوديين.


ووعد الملك سلمان في وقت سابق بأن كل من له صلة بالهجوم -الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه – أو متعاطف معه سيقدم للمحاكمة.



وأعلنت وزارة الداخلية السعودية أن منفذ الهجوم سعودي الجنسية يدعى صالح بن عبدالرحمن القشعمي، واستخدم مادة RDX شديدة الانفجار.


وأضافت الوزارة أن القشعمي من المطلوبين أمنيا لانتمائه لخلية موالية داعش، تم كشفها في شهر أبريل الماضي، وقبض على 26 من عناصرها وجميعهم سعوديو الجنسية.



ويبدو أن اسمه الحركي في التنظيم ابوعامر النجدي بحسب ما أعلن داعش في بيان تبنيه للعملية.


وقال الناطق الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي إن والد القشعمي “موقوف منذ فترة” بحسب قناة العربية.


 

وتناقل مغردون سعوديون ما قالوا انها تغريدات على موقع تويتر من حساب يعود للقشعمي قبل تنفيذ العملية، تظهر انتمائه الشديد لداعش ورغبته في تنفيذ هجمات انتحارية.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -