اتهم المستشار وليد شرابي قوات الأمن بارتكاب مجزرة في قرية البصارطة.

وقال في تغريدة بثها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "شهدت قرية البصارطة في محافظة دمياط أحداثا مؤسفة حيث اعتقلت قوات امن الانقلاب ١٣ فتاة من حرائر البلدة ثم ارتكبت هذه القوات مجزرة في القرية استشهد فيها ٦ من أبناء القرية، وتم حبس الفتيات أربعة ايام من نيابة الانقلاب وتجديد الحبس لهن ١٥ يوما".

وأضاف: "وقد وصلتني رسالة إحداهن تصف فها الحال داخل الحبس فأردت أن أعرض الرسالة على حضراتكم".



وكتب نص الرسالة: "السلام عليكم ورحمة دخلنا السجن واول حاجه عملوها انهم قسمونا كل بنت لواحدها ف زنزانه مع الجنائيات ، ودى كانت اصعب لحظه واصعب ليله :"( احنا من البدايه كنا 13 بنت سوا . ودا هون علينا كتيير :") زرفنا الدموع وبكينا دما واصبح القلب مدميا تمنينا الموت لحظتها وضاقت علينا الارض بما رحبت ثم نظرت للقمرمن شباك الزنزانه لعله يهون علينا قليلا وحشة الدرب وافتقاد الاحبه عسى ان يهون علينا تسلط السجانات وبذائة الجنائيات".



وتابعت الرسالة: "اسلوبهم المتجبر وخشونة المعامله انهم يعانون حرفيا من التكبر وقسوة القلب وجفاء المشاعر ! اعلم بأن الزمن اجبرهم ان يقتلوا مشاعرهم ويميتوا قلوبهم وان السجائر التى هي بمثابة الماء والهواء عندهم من ضروريات الحياه !!!لماذا يجبرونا علي ان نتنفس من دخانهم الذى يخنق الصدر كما تخنق العزله والوحده ارواحنا الحره ! وليتهم اكتفوا بذلك بل امرونا وتأمروا علينا بأن نعطيهم مانملك من اموال لسد حاجتهم من السجائر، الجنائيات الفاظهم سيئه واسلوبهم قذر والحياة عندهم منفتحه بلا حدود لا يوجد لا حياء ولا يمتلكون اخلاقا !متسلطين ومتجبرين بنمسح الحمامات بأوامر منهم وبنغسل هدومهم احنا شغالين خدامين ليهم !ويوم ما نعارض او نتمانع تقابلنا افظع الالفاظ واسوء السباب :(( مايهون علينا قليلا اجتماعنا بضعا من ساعات النهار بفضل الله بيصبرنا :") وكل بنت فينا بترجع للمعاناه تانى بالليل :"((وشها ف وش الجنائياات مرارا وتكرارا . احنا عرفنا يعنى ايه ننام مخمودين !احنا م الاساس بننام عشان نهرب من الواقع المؤلم والحياة السيئه دىومع اننا بنهرب للنوم دايما الا ان النوم بيهرب مننا ! دى حياتنا ف السجن باختصار اوى .. وما خفى كان اعظم".



واختتمت: "أرجووكو اجتهدوا في الدعاء بأن يرزقنا الله الثبات والسكينه ادعولنا نحس بالأمان ولو بنسبة قليلة، على الأقل عشان نعرف ننام".








مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -