تليمة لـ"علي جمعة": إذا كنت محرِّضًا على القتل فمن تكون أنت؟

اعتبر الباحث الإسلامي، عصام تليمة، أنَّ اتهامات الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، له بالكذب وتهديده بتقديم بلاغ للنائب العام ضده للتحريض على قتل المصريين "تافهة"، لافتًا إلى أنَّه لا يعير لها أي اهتمام.

وقال تليمة، في تصريحات لـ"مصر العربية"، الأربعاء، في مستهل رده على مفتي الجمهورية السابق: "إذا كان كلامي الذي أنقله عن الشرع والفقه تحريضًا فماذا يكون كلامه اضرب في المليان، وناس نتنة، ويقول عن شباب بريء وهم من أعدموا في عرب شركس كلاب أهل النار"، مشيرًا إلى أنَّ محكمة القضاء الإداري قضت بأنَّ من نفذوا الحكم تسرعوا.

وأضاف تليمة: "القرَّاء هم الحكم الفصل في تكذيب جمعة له فيما نقله من فتوى صادرة عن أمانة دار الإفتاء في ديسمبر 2012، تتحدث عن قتل البلطجة وحق المواطن في الدفاع عن النفس، وتشير إلى أعمال معينة إذا ارتكبها الإنسان أصبح بلطجي ومن قاومه فهو حق شرعي مكفول له".

وتساءل: "هل من يرتكب هذه الأعمال من المدنيين يعاقب وإذا ارتكبها شرطي لا يعاقب شرعًا؟"، موضحًا أنَّ من يقر بذلك إن كان عالمًا بما يقول فقد كفر، لأنَّه يحكم بالعصمة وعدم المحاسبة لفئة من الناس دون أخرى، حسب تعبيره.

ومسبقًا، قال تليمة، في لقاء تلفزيوني، ردًا على سؤاله بشأن موقف الشرع من المفتي شوقي علام، بعد تصديقه على أحكام الإعدام في حق المتهمين بقضية "عرب شركس": "كل من أٌعدم ظلمًا وواضح الأدلة يؤكد هذا فإنَّ من قدمه للمحاكمة ومن حاكمه من القضاء العسكري ومن أقر بالإعدام حدهم في الشرع القصاص".

واعتبر علي جمعة، هذه التصريحات تحريضًا على قتل المصريين، وطالب النائب العام، المستشار هشام بركات، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد "تليمة".


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -