أعلنت وزارة الداخلية، رفع حالة الاستعداد للدرجة القصوى، مع إلغاء كافة الإجازات والراحات للضباط، وفق ما ذكرته فضائية "cbc extra"، في نبأ عاجل لها.

وصدر القرار بعد أن اغتال مسلحون ملثمون، استقلوا دراجات بخارية، ثلاثة قضاة أثناء ذهابهم إلى محكمة العريش، بمحافظة شمال سيناء، قادمين من محافظة الإسماعيلية.

وجاءت الواقعة، عقب ساعات قليلة من إحالة أوراق الرئيس المعزول، محمد مرسي، ومتهمين آخرين، إلى مفتي الجمهورية، لبيان الرأي الشرعي في إعدامهم، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام السجون"، وحدَّدت جلسة الثاني من يونيو للنطق بالحكم.



ونعت رئاسة الجمهورية، القضاة الثلاثة، الذين قتلوا، ظهر اليوم السبت، بمحافظة شمال سيناء، بنيران مسلحين.

ونقلت فضائية "CBC EXTRA"، عن بيانٍ للرئاسة، عصرًا، ما ذكرته الرئاسة، بأن ما أسمتها "الحوادث الإرهابية" لن تؤثر على سير عمل القضاة، لا سيما في هذه المرحلة.

ووجَّه الرئيس السيسي، بتوفير كافة سبل الحماية اللازمة للقضاة، خاصةً في ظل المناطق التي تتعرض لـ"الإرهاب".

بدورها، قررت وزارة العدل، مساء اليوم، نقل كافة الدوائر القضائية بمحكمة العريش، إلى محافظة الإسماعيلية، حفاظًا على أرواح القضاة.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -