موجة الحر.. الخضر تتراجع والسوق يتعافى من حالة الركود

تراجعت أسعار الخضر خلال تعاملات، اليوم الاثنين، مسجلة انخفاضا يبدأ من 50 قرشًا إلى جنيهين، متأثرة بموجة الارتفاع في درجات الحرارة والتي تجاوزت الـ 42 درجة مئوية.

وضربت موجة من الحر الشديد أنحاء البلاد وتجاوزت درجات الحرارة الـ 43 درجة مئوية من المتوقع أن تنكسر الموجة يوم الأربعاء المقبل وتعود درجات الحرارة لمعدلاتها الطبيعية.

وحققت أسعار الطماطم انخفاضًا نسبيًا في الكيلو بنحو 50 قرشا ليسجل الكيلو نحو 3.50 جنيه مقابل 4 جنيهات مطلع الأسبوع الجاري، وتراجعت أسعار البامية لتسجل 16 جنيهًا للكيلو مقابل 18 جنيها والبطاطس سجلت نحو 3.50 جنيه مقابل 4 جنيهات مقارنة بأسعار بداية الأسبوع.

وقال يحيى السني رئيس شعبة الخضر باتحاد الغرف التجارية: إن موجة الحر التي ضربت أنحاء البلاد خلال الفترة الماضية أدت وبشكل كبيرة في أحداث تراجع في أسعار الخضر بالسوق المحلي؛ حيث إن الحر يسرع في إتلاف السلع كالطماطم وبالتالي أدت وبشكل كبيرة في تخفيض اﻷسعار من جانب التجار.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن التجار قاموا بتخفيض الأسعار أملًا في تحريك السوق من حالة الركود التي طرأت عليه خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن تخفيض الأسعار وسيلة هامة في الخروج من حالة الركود المسيطرة على السوق.

وأوضح أن التراجع في أسعار السلع تراوح بين 10 إلي 15% ويختلف من سلعة إلى أخرى، متوقعًا استمرار انخفاض الأسعار مع اقتراب دخول شهر رمضان.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -