في 24 يناير 2014، أعلنت عدد من القنوات القبض على المتهم بتفجير مديرية أمن القاهرة، كان ذلك بعد شهرين من اختفائه في 28 نوفمبر 2013، بعد اعتقاله من قبل قوات الأمن هو وزوجته وأولاده في العاشر من رمضان، رٌحلوا إلى قسم شرطة الشرقية، ثم نقلوا إلى مبنى أمن الدولة في الزقازيق.

بعد 10 أيام من التحقيق معها وأسئلة "محمد بيكلم مين ؟ بيقول ايه في التليفون"،خرجت زوجته وطفلاه 3 شهور والأخرى عامين، بتحذيرات "لما تخرجي انسي انك شفتينا"، هكذا تروى أمنية شقيقة محمد بكرى، 31 عامًا، المنفذ بحقه حكم الإعدام اليوم فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"عرب شركس".

بدأت رحلة البحث في مصلحة السجون، ومبان أمن الدولة، وإرسال تلغراف باختفائه برقم 1309/11 للنائب العام لكنها بأت بالفشل، حتى يوم 21 مارس 2014، ظهر محمد في سجن العقرب، نُقل بصحبة هاني مصطفي، ومحمد عفيفي في طائرة حربية من سجن العازولي إلى سجن العقرب.



وعلى الرغم من نفي بعض القنوات أنه من قام بالتفجير بعد محاولات أسرته التواصل مع وزارة الداخلية أن محمد معتقل ومختف، إلا أن الاتهام ظل موجها له، "كان بقاله شهرين مختفي التحقيقات لم تكن تبدأ، تعرض لتعذيب شديد جدا، نقل إلى مستشفي السجن ودخل في غيبوبة، التحقيقات بدأت بسرية شديدة والنيابة كانت تنتقل إلى السجن للتحقيق، لم يكن مسموح لنا برؤيته أو التواصل معه من خلال المحامي لأن السجن كان ينفي وجوده هناك"، وفقا لشهادة أمنية.



أُجبر على الاعترافات مثلما حدث لجميع المتهمين تحت وطأة التعذيب، لكن بتحويله للنيابة رفض محمد التوقيع وأقر بأنه اعترف تحت ضغط وتعذيب.



وتكمل: "لما اتنقل لسجن العقرب كان حقنا القانونى إننا نزوره، لكن هما مانعين ده تماما، لأنه رفض التوقيع على الاعترافات فحدث تعنت معه لمدة 9 شهور لم نراه، فرصتنا الوحيدة كانت في المحكمة لمدة 5 دقائق قبل الجلسة من وراء السلك، نطمن عليه، وقتها حكى لنا عن التعذيب في العازولى".

تنفي أمنية وجود نشاط سياسي لمحمد قبل اعتقاله، مؤكدة أن نشاطه الوحيد كان في تحفيظ القرآن لعدد من الأطفال في زاوية بجانب المنزل اعتقل على إثرها منذ عام 2006 إلى 2009، ورغم ذلك ضمت التهم الموجهة له محاولة تفجير اعتصام رابعة العدوية لإلصاقها بالأمن، والاتصال بخيرت الشاطر، ومحمد مرسى.

يٌعتبر بكرى هو المتهم الثاني في القضية، والذي وفقا لشهادة ضابط أمن الدولة في المحكمة قام بصحبة محمد عفيفي، وهاني مصطفي أمين بتكوين القيادة المركزية لجماعة أنصار بيت المقدس، وإصدار تعليمات للمتهم الأول الهارب بالتخطيط لعمليات ضد القوات المسلحة، والتي تمت باستهداف حافلة الأميرية.









مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -