اختتمت مديرية الزراعة بمحافظة الفيوم ظهر اليوم السبت، فعاليات الحملة القومية للنهوض بإنتاجية محصول البرسيم، التي أطلقها معهد بحوث المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية، التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وذلك في قرية جرفس بمركز سنورس.

وقال الدكتور مصطفى عبد الجواد، رئيس الحملة القومية للنهوض بإنتاجية محصول البرسيم المصري على مستوى الجمهورية، أن محصول البرسيم لا يقل أهمية عن
محصول القمح، لأنه عصب تنمية الثروة الحيوانية، حيث يستخدم كعلف للماشية والحيوانات مؤكدا أن الحملة تضمنت ندوات ودورات تدريبية لتوضيح الممارسات الخاطئة لمزارعي البرسيم، وتوعيتهم بالطرق المثلى لزراعة البرسيم، للحصول على أعلى إنتاجية للفدان، مشيرًا إلى أن الحملة عملت من خلال 4 حقول إرشادية في كل مركز من المراكز الثلاث المنفذ بها الحملة على مستوى المحافظة، لوجود تجمعات حيوانية كبيرة في المحافظة.


وأكد المهندس محمود سليمان وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة أن الفيوم زرعت 85 ألف فدان بمحصول البرسيم، بمتوسط إنتاج للفدان ما بين 30 إلى 35 طن، بينما يبلغ إنتاجية الفدان التابع للحقول الإرشادية 70 طن من البرسيم.
وطالب سليمان المزارعين بتقليص المساحات المنزرعة بالبرسيم في ظل رفع إنتاجية الفدان الواحد وتحويل باقي المساحات إلى زراعة القمح نظرا لأنه محصول استراتيجي بالنسبة للغذاء في مصر


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -