أعلن الباحث أحمد عبد الباسط المعيد بكلية العلوم جامعة القاهرة عن صدور حكم قضائي بفصله نهائياً من جامعة القاهرة.

وقال في تدوينة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الحمد لله رب العالمين، صدر قرار قضاة الأرض بفصلى فصلاً نهائياً من جامعة القاهرة بعد ثماني سنوات عمل الحمد لله رب العالمين".

وأضاف: "خرجت من جامعة القاهرة مرفوع الرأس مفصولاً ليس بسبب قضية أخلاقية ولا سرقة علمية و إنما لقولى كلمة حق ودفاعى عن المظلومين وقتما دفن الجميع رأسه فى النعال، الحمد لله رب العالمين، الذى جعل لنا مكاناً وسط المضحين والمظلومين والمتضررين".



وتابع: "الحمد لله رب العالمين لم نداهن ولم نقبل بغير كلمة الحق وقول الحق والدفاع عن الحق، الحمد لله رب العالمين، نلت شرف أول دكتور يفصل بقرار من مجلس التأديب الدنيوى، الحمد لله رب العالمين، لم نقبل التصالح ولن نقبل التصالح و لن نرضى بغير القصاص لشهدائنا".



وأردف: "الحمد لله رب العالمين، سجدت سجدة شكر لله بمجرد معرفة الخبر لأننى على يقين أن قدر الله كله خير، الحمد لله رب العالمين، عندى ثقة ويقين فى الله أننا سنعود قريبا وسنعلقهم جميعا على المشانق وإن غداً لناظره قريب".



وواصل: "الحمد لله رب العالمين، بلغوا رضا وعلى وعادل وبودا وإسلام وأنس وكل الشهداء أننا على العهد وباقون، الحمد لله رب العالمين، وكفى بها كلمة ...وكفى بها كلمة .......وكفى بها كلمة".



واختتم: "فى النهاية فاقض ما أنت قاض إنما تقضي هذه الحياة الدنيا، أحمد عبد الباسط، الدكتور المفصول".



وكشف مصدر مسؤول في جامعة القاهرة، أن مجلس تأديب المعيدين والمدرسين المساعدين في الجامعة، قرر فصل المعيد أحمد عبدالباسط عبدالصمد، في كلية العلوم نهائيًّا من الجامعة، لمشاركته في إثارة العنف داخل الحرم الجامعي، حسب ما جاء في نص قرار المجلس.



وأضاف المصدر في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، أن "ما يشاع بمحاسبة المعيد المذكور على أعمال ارتكبها خارج الجامعة كالمشاركة في اعتصام رابعة، غير صحيح، وأن مجلس التأديب في الجامعة، لم يحاسبه إلا على ممارسات العنف داخل الحرم الجامعي".

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -