قدمت جريدة التحرير على موقعها اﻹلكتروني اليوم، اعتذارا لنشرها خبرا عن الإعلامي عمرو أديب، وصفت في خلفيته الرئيس عبدالفتاح السيسي بقائد الانقلاب العسكري.

وأعلنت الصحيفة التحقيق مع المحرر، حيث أثار ذلك الخطأ ألفادح، على حد وصفها، نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الصحيفة في اعتذارها إنها "نشرت خبرا بالفيديو للإعلامي عمرو أديب تحت عنوان "عمرو أديب: نغلط في صلاح الدين عادي إنما الريس لأ"، وجاء فيه خطأ جسيما، حيث ورد ذكر رئيس الجمهورية، مقرونا بـ"الانقلاب".

وأضافت: "وفيما تجري إدارة الموقع تحقيقا داخليا مع محرر الخبر وناشره، وكل المسئولين عن تلك السقطة المهنية، تتقدم "التحرير" باعتذار رسمي، لجميع الأطراف المعنية بهذا الأمر، في مقدمتهم قراء الموقع، ومؤسسة الرئاسة".

وتابعت: "ومن منطلق حرص مؤسسة "التحرير" على مراعاة أصول المهنة، وتصويب الخطأ، تقدم الإدارة اعتذارا لقرائها، وتعد بعدم تكرار مثل هذا الخطأ المهني في الصياغة، والذي لا يعكس بطبيعة الحال أصول وأدبيات العمل داخل مؤسسة "التحرير".



وأردفت: "وتؤكد إدارة التحرير أنها تقدم أخبارًا وتقارير صحفية "غير ملونة"، تستهدف تقديم الحقائق للقراء كما هي بلا أي اجتهادات بالرأي، طالما أن تلك التقارير والمواد الصحفية لا تنشر في أبواب الرأي، كما تؤكد حرصها على الاستمرار في نهجها المهني الذي أوصلها لقائمة ضمن أفضل 10 مواقع على مستوى مصر، ورابع أكبر موقع إخباري من حيث القراءة والمتابعة".



شاهد الخبرالذي اقتبسته موقع "التحرير" من جريدة رصد



ونشرت صحيفة "الأهرام" تقريرا بصفحة الحوادث، في عددها الورقي الصادر يوم الاثنين 11 مايو 2015، عنوانه "الإخوان يواصلون استهداف العدالة"، وذيل التقرير بفقرة تصف النيابة بنيابة الانقلاب.



وجاء في نهاية التقرير المطول: "كما تنظر محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار معتز خفاجي محاكمة 21 متهما من أعضاء رابطة مشجعي نادي الزمالك المعروفة بالوايت نايتس، حيث تزعم نيابة الانقلاب......"، والذي مر على الطبعتين الأولى والثانية دون تعديل.






0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -