أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار محمود سالم، اليوم الخميس، حكما يقضي ببراءة الرائد عبد الرحمن الشيمى، ضابط بجهاز أمن الدولة "المنحل"، من التهم المنسوبة إليه باشتراكه في تعذيب وقتل الشاب السلفى السيد بلال اثناء التحقيق معه على خلفية احداث تفجيرات كنيسة القدسيين.

وكانت المحكمة، أخلت سبيل "الشيمى"، بعد قبول الطعن على الحكم الصادر ضده بالسجن المشدد لمدة 15 عام و10 الاف جنية تعويض، بعد اتهامه بالاشتراك مع اخرين بقتل السيد بلال والقبض عليه بدون وجه حق وتعذيب زملائه على خلفية التحقيقات معهم فى أحداث تفجيرات كنسية القديسين، بضمان محل اقامته.

وكانت محكمة النقض وافقت على قبول الطعن المقدم من مصطفى رمضان، محامى الضابط محمد الشيمى، المتهم بقتل وتعذيب سيد بلال، بالإسكندرية، وقبلت المحكمة النقض من حيث الشكل والموضوع، حيث وافقت على نقض حكم الحبس لمدة 15 عامًا، وأعادته للنظر أمام دائرة أخرى بمحكمة جنايات الإسكندرية. يذكر أن محكمة جنايات الإسكندرية قضت فى جلسة 21 يونيو الماضى بحبس محمد عبد الرحمن الشيمى وأسامة عبد المنعم الكنيسى الضابطان المتهمان بالسجن المشدد 15 سنة، و كما قضت بمعاقبة الضباط الهاربين وهم حسام إبراهيم الشناوي، وأحمد مصطفى كامل، بالسجن المؤبد بتهمة بقتل السيد بلال والقبض عليه بدون وجه حق وتعذيب زملائه.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -