وصف الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، فتاوى تحريم تطعيم شلل الأطفال ببعض دول أفريقيا وشرق آسيا بالشاذة.

وقال شيخ الأزهر، في تصريحات صحفية، على هامش لقائه وفد منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، إن دعاة تحريم شلل الأطفال يربطون الحرمة بمقاصد أخرى كالاستعمار والإضرار بالمسلمين، ومحاولة إصابتهم بالعقم، وهذا فهم خاطئ نجح الأزهر في مواجهته والحد منه.

وأضاف: "نحن على استعداد لتجهيز حملة لمواجهة هذه الدعوات، من خلال البعثات الأزهرية في البلدان التي انتشرت في هذه الفتوى، وكذلك من خلال عقد لقاءات مع القلة التي أطلقت هذه الفتاوى لإقناعهم بتغيير وجهة نظرهم في حرمة تطعيم شلل الأطفال، وهو ما سيؤدي القضاء على هذه الدعاوى الشاذة".

وشدد الطيب على أن كثيرًا من الأمراض تنتشر بسبب الإهمال في النظافة والرعاية الطبية، وهو ما يحتاج إلى تبني حملة لنشر ثقافة صحية جديدة للقضاء على التلوث الطبي الذي لا يقل في خطورته عن مرض شلل الأطفال.

وأوضح أن رسالة الأزهر وجامعته هي رسالة متجددة دائمًا، ودوره لا ينحصر في التعليم بل يتعدى ذلك إلى خدمة الناس في كافة المجالات، والتي هي عمل مشترك بين التعليم والعمل الخيري؛ فالأمراض لا يمكن مقاومتها إلا بالاعتماد على العلم الذي حث عليه الإسلام، ودعانا إلى بذل الجهد والطاقة لاكتشاف الأمراض التي تضر بالبشرية.

وأكد أن الأزهر سوف يقدم دعمه اللامحدود لهذا العمل الإنساني، بما له من رصيد في قلوب الناس؛ إذ هو المفزع والملاذ - بعد الله - عندما تنوب بالأمة النوائب.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -