وصف الكاتب الصحفي وائل قنديل تضخيم الصحف ووسائل الإعلام للصراعات داخل جماعة الإخوان بأنه ينتمي لنوع من الصحافة سماه الإسفينات المفخخة.

وفي تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" كتب: "هذا الإقبال منقطع النظير على تناول صراعات داخل جماعة الإخوان، بالتضخيم والتأليف والتصنيع، ينتمي إلى نوع من صحافة "الإسفينات" المفخخة".

وأضاف واصفًا الحدث بأنه مضامين سخيفة وتوقيتات أسخف".



ونشرت "مصر العربية" أمس تقريرا انفردت به عنوانه "انقلاب داخل جماعة الإخوان المسلمين"، قالت فيه إن الجماعة شهدت انقلابا من القيادات التاريخية وأعضاء مكتب الإرشاد على القيادات التي تصدرت لإدارة شؤون الجماعة داخل مصر، بعد أحداث فض رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013.


وأضاف التقرير أن الانقلاب وقع خلال الأيام الماضية حيث عقدت القيادة التاريخية للجماعة اجتماعا داخل البلاد، وعلى رأسهم الدكتور محمود عزت النائب الأول للمرشد، والدكتور محمود غزلان المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، والدكتور عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد، و4 أعضاء من مكتب الإرشاد للجماعة الذي أدار شئون الجماعة حتى أحداث فض رابعة العدوية.

وأثار الانفراد ضجة واسعة وردود فعل متباينة داخل الأوساط السياسية والإعلامية، ففي الوقت الذي خرج السياسيون لتحليل الخبر وتداعياته وآثاره على المشهد السياسي القادم.

وتلقفت المواقع الإلكترونية والصحف الورقية المصرية والعربية والعالمية الخبر باهتمام بالغ وسلطت معظمها الأضواء عليه بشكل مكثف، ليصبح الأكثر تداولاً وتأثيرًا على الساحة الإعلامية منذ أمس.



مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -