عندما أعلن مسئولو الاتحاد المصرى لكرة القدم وفى أكثر من مناسبة منذ أسابيع قليلة أن صوت مصر سيذهب للمرشح السويسرى جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيقا) فى الانتخابات التى ستجرى غدا الجمعة، أعرب الكثيرون عن استيائهم حيث من المقترض والمنطقى أن يذهب الصوت المصرى إلى الأمير على بن الحسين منافس بلاتر الوحيد ، كونه مرشحا عربيا ، بالإضافة للعلاقات الطيبة فى الوقت الراهن بين النظامين الحاكمين فى كل من مصر والأردن.

وفى أحد البرامج الفضائية قال "هانى أبور ريدة" عضو اللجنة التنفيذية فى الفيفا أن الصوت المصرى يجب أن يذهب إلى بلاتر ، والمعروف أن أبو ريدة جزء من منظومة بلاتر وأحد رجاله الأوفياء فى أفريقيا جنبا إلى جنب مع عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقى لكرة القدم.

ولم يكن الموقف المصرى ، وحده الغريب والمفاجىء ، بل أن دولا عربية كثيرة ، اعلنت صراحة دعمها للمرشح السويسرى الذى يتربع على عرش جمهورية الفيفا منذ 16 عاما ، رغم قضايا الفساد المالى والإدارى والشبهات التى تحيط بالاتحاد ورئيسه وحاشيته .

وكانت الجزائر هى الدولة العربية الوحيدة التى أعلنت صراحة أن صوتها سيذهب للأمير العربى "على بن الحسين" .


ولكن الأيام القليلة الماضية ، شهدت تطورات وتحولات مهمة تغيرت على إثرها المواقف ، فقد كشفت مصادر أن هناك اتصالات تمت على أعلى مستوى بين الملك عبدالله بن الحسين عاهل الأردن (شقيق الأمير على ) وكبار المسئولين فى الدول العربية ومن بينهم مصر بهدف دعم الأمير "على" فى الانتخابات.


وأشارت المصادر التى رفضت ذكر اسمها إلى أن هناك تعليمات صدرت من رئاسة الجمهورية إلى مسئولى الاتحاد المصرى لكرة القدم بالتصويت للأمير على بن الحسين فى الانتخابات .

ويأتى ذلك ردا للجميل للعاهل الأردنى الذى يساند الحكومة فى مصر ويعتبر من أكبر الداعمين للنظام الحالى .

وربما أن فضيحة الفساد التى تفجرت بالأمس فى الفيفا ، بعد أن تم القبض على 6 من مسئولى الفيفا فى سويسرا بتهم الفساد المالى وغسيل الأموال ، عززت من تحول الموقف المصرى الذى كان مبنيا على مصالح ضيقة وعلاقات شخصية تربط بعض المسئولين فى قطاع الرياضة المصرى ورئيس الفيفا "بلاتر".


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -