حراكا اجتماعيا"، لفتت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إلى حالة السخط والاستياء التي أعقبت تصريحات وزير العدل محفوظ صابر والتي ذكر فيها أن أبناء عاملي النظافة لا ينبغي أن يتقلدوا وظيفة القاضي، وهو ما وصفه نشطاء بأنه يجسد "مهزلة العدالة" في مصر.

الهيئة البريطانية نوهت إلى مطالبات عديدة للوزير بالاستقالة من منصبه، وأفادت تقارير أنه تقدم باستقالته بالفعل تحت وطأة الضغوط التي فجرتها تصريحاته الصادمة.


وفي مقابلة تلفزيونية الأحد، قال الوزير إن القضاة يتقلدون منصبا شامخا، ولهم وضعهم الخاص، بما يستوجب انحدارهم من وسط محترم.


كما زعم الوزير أن نجل عامل النظافة قد يشعر بالإحباط، ولا يستطيع استكمال مهنته حال تعيينه في السلك القضائي.


ولجأ آلاف الأشخاص إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم، حيث اعتبر المدون مينا فايق التصريحات دليلا مجددا على مهزلة القضاء في مصر قائلا عبر حسابه على تويتر: “ وزير العدل يقول إن أبناء عمال النظافة لا يمكن أن يصبحوا قضاة، إنه برهان آخر على أن القضاء في مصر مجرد مهزلة".


نائب الرئيس السابق محمد البرادعي ذكر أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان نص على أحقية كل شخص في الالتحاق بالوظائف العامة في بلده، وتابع: “ عندما يغيب مفهوم العدالة من وطن، لا يتبقى شيء".


وأشارت "بي بي سي" إلى ذلك التجمع الكبير من جامعي القمامة الأقباط في القاهرة، في الحي المعروف باسم "منشية ناصر"، والذين يقومون بعمليات الجمع وإعادة تدوير نحو ثلثي المخلفات التي يلقيها 18 مليون من سكان القاهرة يوميا، والبالغ مجموعها زهاء 18 ألف طن.


يأتي ذلك بالرغم من أن الدستور يحظر التمييز الذي يستند على الطبقة الاجتماعية أو الجنس، ولكن وكالة فرانس برس ذكرت أن النيابة العامة رفضت توظيف 138 شخصا العام الماضي لعدم امتلاك أولياء أمورهم مؤهلات جامعية.


وفي أكتوبر العام الماضي، ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية إن مفصولين من النيابة العامة بسبب عدم امتلاك آبائهم لمؤهلات جامعية، يأملون في تدخل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي لا يمتلك والداه شهادات جامعية أيضا.

ورفضت الدولة إعادة تعيين 138 من أعضاء النيابة، تم فصلهم عام 2013 بموجب قرار يقصر الوظائف القضائية على أبناء ذوي المؤهلات الجامعية.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -