بالفيديو | بورسعيد.. بلد الرجالة بتصفي "البالة"

بيع البالة، مهنة اشتهرت بها بورسعيد حتى بات البعض يسميها "بلد البالة"، وقد اشتهر هذا الاسم المسيء للمدينة الباسلة، المعروفة بمروءة رجولة أهلها منذ المقاومة الشعبية إبان العدوان الثلاثي، خاصة عقب أحداث الشغب الشهيرة في لقاء الأهلي والمصري المعروفة إعلاميا بمذبحة استاد بورسعيد.

تجارة البالة أول ما تقع عليه عين الزائر لحظة وصوله بورسعيد عبر القطار، وهي إحدى العلامات البارزة التي تشوه المظهر الجمالي، بحسب رأي الكثير من أهلها الذين يرون ضرورة اقتلاعها من جذورها، والبحث عن مكان بديل لتجارها.

هؤلاء التجار التقتهم "مصر العربية" لتكشف الوجه الآخر للأزمة، حيث حملات الإزالة تسلب بضاعة الباعة بالجرافات الذين طالبوا بالبحث لهم عن بديل دون جدوى.

محمد علي شتيوي (تاجر بالة) قال: "احنا بقالنا أكتر من 30 سنة هنا ، وقالوا إننا نسيء للمظهر الجمالي، يبقى يوفروا لنا معاشات".

وأضاف شتيوي: "حملة الإشعالات جرفت بضاعتنا من 3 أيام، وطلبوا مننا التواجد يوم الجمعة بس لحين توفير مكان بديل"

وعبر عيد يوسف عن معاناته الشخصية قائلا: "بشتغل هنا من 40 سنة ومعايا 7 عيال يادوب بنجيب قوت اليوم بيومه، لو عايزينا نمشي يوفروا البديل".

وعن وعود المسئولين بتوفير محلات بديله في منطقة الإسراء والمعراج قال: "ده كلام، الزبائن عرفتنا في المنطقة، ونقلنا خراب بيوت لينا، ياريت يسيبونا في المكان ونعمل فاترينات صغيرة ومنظمة"

بينما قال محمود أبو داود: "في ناس استلمت خطابات من الحي، وفي رائد اتكلم معانا ووعدنا نمشي في شهر أكتوبر اللي جاي، وطلبنا منهم يسيبونا 4 شهور"

من جانبه، قال محمد يوسف نقيب بائعي البالة: "منذ عام 78 حصلنا على وعود من كل المحافظين، وكل مرة الوعود تتبخر.. كله كلام في الهوا".

وأضاف: "قابلنا مدير شرطة المرافق ووعد بنقلنا خلال 3 أشهر، وإننا هنحصل على أماكن بديلة في الإسراء والمعراج زي بائعي قطع غيار السيارات وأصحاب الموبيليا"

وتابع نقيب بائعي البالة: "عددنا 25 بائع، وبنشغل مساحة صغيرة جنب السكة الحديد زي كل البياعين على اللي الفارشين جنب المحطات على مستوى الجمهورية، وعلى فكرة احنا بنحمي المكان من الخارجين على القانون وأي حد هيتعدى علينا هنتعدى عليه"

في المقابل، قال حسن الورواري، رئيس حي الشرق، إنه يبحث توفير بديل للباعة في أماكن أخرى بعيدة عن تلك المنطقة التي تسيء للمظهر الحضاري والجمالي للمدينة لوقوعها في واجهة السكة الحديد، حسب قوله.

وأضاف الورواري لـ "مصر العربية": "لا يعقل أن نشغل الطريق بالملابس ونعيق حركة السير، خاصة أن الباعة يحتلون الأرصفة الضيقة بصورة تخالف لقواعد المرور".

وأكد رئيس حي الشرق استمرار حملات الإزالة بمساعدة شرطة المرافق، مع السعي لتوفير أماكن بديلة للتجار.













مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -