فقد عالم الرياضيات الشهير "جون ناش" وزوجته حياتهما، في حادث سير، لكن جنسية سائق سيارة الأجرة التي كانا يستقلانها أثارت العديد من التساؤلات عن حالة المرور في البلد الذي أتى منه.



طارق جرجس.. سائق تاكسي مصري يعمل في أمريكا، ساقه قدره لأن يقود سيارته الأجرة ومعه العالم الحائز على جائزة نوبل، لتكون الأخيرة في حياة ناش.


ويبدو أن جرجس حاول تطبيق ما تعلمه في القاهرة عندما كان يصحب ناش في رحلته الأخيرة، إذ يقول مسؤول الشرطة في نيوجيرسي الأميركية حيث وقع الحادث، إن السائق حاول تخطي سيارة أخرى على الطريق السريع، إلا أنه فقد السيطرة على سيارته لتصطدم بحاجز الطريق، قبل أن ترتطم بسيارة أخرى.


خرج ناش وزوجته من الحادث جثتين هامدتين، فيما أصيب جرجس بإصابات غير خطيرة، لا بد أنها ذكرته بالقيادة في شوارع القاهرة التي يشبهها المصريون أحيانا بلعبة "نيد فور سبيد" الشهيرة، في إشارة إلى كم المخاطر التي تواجه السائق في رحلته.


وتعج معظم الطرق في مصر بسيارات النقل الثقيل التي تتسابق فيما بينها غير عابئة بحجمها الضخم، كما تعاني الطرق بشكل عام الإهمال وقلة الصيانة، فضلا عن وجود نوع من التراخي في تطبيق قوانين المرور.


ويقول إحصاء لوزارتي الداخلية والمواصلات في مصر صدر العام الماضي، إن أكثر من 100 ألف حادث سير وقع في مصر بين عامي 2008 و2012، قتل خلالها 33 ألف شخص وأصيب 150 ألفا آخرين، وتم خلالها تدمير نحو 125 ألف مركبة.


وإلى جانب السرطان والسكتة الدماغية وأمراض القلب، تحتل حوادث السير مركزا متقدما في أسباب الوفاة في مصر.
وترجع أبحاث أسباب زيادة عدد الوفيات في حوادث السير، إلى غياب أو عدم التقيد بأسباب الأمان في السيارات، مثل أحزمة الأمان ومساند الرأس والوسائد الهوائية ونظام المكابح، وبالتالي تمتلك مصر معدلا للضحايا من الحوادث يعد من بين الأسوأ في العالم.



وكالات

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -