علق محمد أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية على حلول ذكرى النكبة الفلسطينية عبر حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر".

وكتب أبو الفتوح: "تحل علينا ذكرى أسوأ نكبات العالم الإسلامي يوم أن احتلت العصابات الصهيونية أرض فلسطين".

وتسائل قائلاً: "متى يستيقظ الضمير الإنسانى ليعيد الوطن لأصحابه؟".




والنكبة مصطلح فلسطيني يبحث في المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني خارج دياره. وهو الاسم الذي يطلقه الفلسطينيون على تهجيرهم وهدم معظم معالم مجتمعهم السياسية والاقتصادية والحضارية عام 1948. وهي السنة التي طرد فيها الشعب الفلسطيني من بيته وأرضه وخسر وطنه لصالح، إقامة الدولة اليهودية- إسرائيل.

وذكرى النكبة (15 مايو) هو يوم إحياء الذكرى السنوية لنكبة الشعب الفلسطيني، حيث يتذكر الفلسطينيون ما حل بهم من مأساة إنسانية و تهجير.

واتُّفِق على أن يكون يوم الذكرى هو اليوم التالي لذكرى إعلان قيام دولة إسرائيل وذلك في إشارة إلى أن كل ما قامت به المجموعات المسلحة الصهيونية في حق الشعب الفلسطيني كان من أجل التمهيد لقيام هذه الدولة التي أريد منها أن تكون دولة لليهود فقط.

وبدأ الفلسطييون بإحياء الذكرى الـ67 للنكبة عبر تنظيم المسيرات الشعبية الرسمية.

وانطلقت في رام الله مسيرة حمل فيها المتظاهرون أسماء القرى والبلدات الفلسطينية التي هجروا منها.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -