أكد مصطفى الطويل، رئيس شرف الحزب أنه كان مقرر عقد لقاء غد الاثنين مع معارضي الدكتور السيد البدوي، رئيس الحزب، بهدف التوصل لاتفاق مشترك ينهى الخلافات القائمة إلا أنه تأجل بسبب الأجواء المشحونة بين الطرفين.

وقال الطويل لـ"مصر العربية" إن الدعوة وحهت للمعارضين للحوار معه ومع أحمد عودة، وأحمد عز العرب، لكنهم اشترطوا تأجيل انتخابات الهيئة العليا المقرر عقدها 15 مايو الجارى، فيما يرفض رئيس الحزب هذا المطلب.

وأضاف الطويل: "يبدو أن الصلح فى هذا التوقيت صعب مع تمسك كل طرف بموقفه".

وأكد أحمد عودة، نائب رئيس حزب الوفد، رفض مطلب تأجيل الانتخابات لاستحالته -حسب قوله- لأن الانتخابات حددت وتجرى الاستعدادات لها كما وزعت دعاوى حضورها.

وأوضح عودة أنه بمجرد القبول بالتصالح فإن قرار إيقاف عضويتهم سيلغى وسينته التحقيق معهم فورا لتعود الأمور كما كانت قبل الأزمة.

وكشف عودة، عن أن البدوى لن يشارك فى جلسة الصلح إذا ما عقدت لأنه عرض مقترح الطويل على الهيئة العليا بالتصالح مع المعارضين وإيقاف القرارات الصادرة ضدهم، إلا أنها رفضت باعتبارهم خرجوا على الالتزام الحزبي ويجب أن تنفذ عليهم العقوبات المقررة.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -