قوى ثورية تمهد لوضع السيسى فى "خانة اليك"

الثامن من شهر يونيو، هو يوم جلس فيه الرئيس عبدالفتاح السيسى على عرش مصر، ومع مرور عام على انتخاب السيسى دعت بعض القوى الثورية لتنظيم إضراب شامل، احتجاجا على الأوضاع الراهنة، وتعكف قوى أخرى على إعداد كشف حساب للرئيس فى ذكرى تنصيبه، فيما ينظم آخرون فعاليات ميدانية لتوزيع كتيبات عن حصاد السيسى على المواطنين بالشارع.

فعاليات إحياء ذكرى تنصيب السيسى بدأت بحملة "وآخرتها"، التى أطلقتها حركة شباب 6 إبريل، الداعية لإضراب عام عن العمل والدراسة ووقف حركة البيع والشراء.

أوضح زيزو عبده، عضو جبهة طريق الثورة، أن الدعوة للإضراب جاءت نتيجة تدنى مستوى المعيشة والتعليم والصحة، وللمطالبة بقضاء عادل وتحقيق الأمن والأمان، وأهداف الثورة الأساسية "العيش والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية".

أضاف عبده، فى تصريح لـ "مصر العربية"، أنهم يطالبون بخفض الأسعار ووقف الاعتقالات والتعذيب فى السجون وتلفيق القضايا، على حد قوله، والقضاء على الفساد والرشوة والمحسوبية، مؤكدا أن معاناة المصريين ستزيد إذا لم يتحرك الشعب المصرى ويخرج فى احتجاجات للمطالبة بحقوقه.

قال خالد إسماعيل، عضو المكتب السياسى بحركة شباب 6 إبريل، إن الحركة حاليا تعكف على إعداد كشف حساب للرئيس عبدالفتاح السيسى، بعد مرور عام على توليه الحكم، وسترسله لوسائل الإعلام والأحزاب السياسية، فور الانتهاء منه مطلع الأسبوع المقبل، فضلا على طباعته فى كتيبات صغيرة لتوزيعه على المواطنين بالشارع.

أضاف إسماعيل، فى تصريح لـ " مصر العربية"، أن الحركة تستعد لتنظيم عدة فعاليات سرية فى ذكرى تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسى، لافتا إلى أن هناك اجتماعات مكثفة داخل الحركة لبحث شكل الفعاليات وأماكنها.

أشار محمود عزت، عضو المكتب السياسى بحركة الاشتراكيين الثوريين، إلى أن الحركة أطلقت الأسبوع الماضى حملة تحمل شعار "السيسى 365 يوما"، ترصد خلالها ما حدث على مدى العام الماضى، وماذا حقق السيسى على المستويين السياسى والاقتصادى، وأنها ستعقد اجتماعات مع مختلف القوى السياسية خلال الأيام القادمة لبحث الخطوات الميدانية فى الشارع.

وكشف محمد القصاص، عضو المكتب التنفيذى بحزب مصر القوية، أن الحزب يجهز حملة لكشف حساب الرئيس عبدالفتاح السيسى بعد مرور عام من توليه الحكم، وسيعلن عنها فى ذكرى تنصيبه.

وأضاف القصاص أن الحملة سترصد البرنامج الانتخابى للرئيس ووعوده السياسية، وبيان ما تحقق منها، وما لم يتحقق حتى الآن، مشيرا إلى أن السيسى لم ينفذ الكثير من الوعود، وعلى رأسها انتخاب البرلمان الذى كان أحد أركان خارطة طريق 30 يونيو.

أشار القصاص إلى أن هناك حالة من الغضب وخيبة أمل تسود الشعب المصرى؛ لعدم تحقيق الرئيس ما كانوا يطمحون إليه، مؤكدا أن رد الفعل الشعبى لم يظهر بعد فى ظل قمع المعارضة، ولكنه سيظهر مع مرور الوقت.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -