"المستعجلة" تقضي بعدم اختصاصها في اعتبار إسرائيل إرهابية

قضت محكمة الأمور المستعجلة، اليوم الأحد، بعدم الاختصاص النوعي في نظر دعوى تطالب باعتبار إسرائيل "إرهابية".

وعدم الاختصاص النوعي يعني عدم اختصاص دائرة هذه المحكمة في نظر الدعوي ويترتب عليه إمكانية رفعها أمام دائرة قضائية مختصة بحسب ما يراه المحامي مقدم الدعوي.

وكانت الدعوى قد اختصمت رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير العدل ووزير الخارجية بصفتهم، وطالبت بضرورة تصنيف دولة إسرائيل "إرهابية".

واستندت الدعوى إلى "ما قامت به إسرائيل من اعتداء وحشي على الوطن العربي، منتهكة كل القوانين والاتفاقيات الدولية ومحاولتها الإخلال بالأمن القومي المصري".

وأشارت الدعوى إلى "تزايد خطورة إسرائيل التي تعتبر بمثابة ورم سرطاني في الوطن العربي، وتفشى الإرهاب الذي ترعاه وتدعو له وتمارسه وتحرض عليه".

ويعد هذا هو الحكم الثاني من نوعه من ذات المحكمة، حيث قضت في دعوى مغايرة، في 16 أبريل 2014، بعدم الاختصاص في نظر دعوى قضائية تطالب بـ"حظر أنشطة إسرائيل"، وغلق مقارها بالقاهرة، وإدراجها ضمن "الكيانات الإرهابية".

أما حركة "حماس" الفلسطينية، ففعلياً اعتبرتها ذات المحكمة كـ"منظمة إرهابية"، في 28 فبراير الماضي، وهو الحكم الأولى الذي نددت به فصائل فلسطينية، واعتبرته حماس "مُسيساً"، بينما تقول السلطات المصرية إن القضاء لديها "مستقل".

وفي 11 مارس قررت الحكومة، الطعن على الحكم الصادر باعتبار "حماس"، منظمة "إرهابية"، وحددت لها المحكمة، جلسة 6 يونيو حزيران المقبل، للنطق بالحكم في الطعن.

ومحكمة الأمور المستعجلة، أو القضاء المستعجل بحسب القانون المدني المصري، يفصل في المنازعات التي يخشى عليها من فوات الوقت، فصلا مؤقتاً لا يمس أصل الحق، وإنما يقتصر على الحكم باتخاذ إجراء وقتي ملزم للطرفين بقصد المحافظة على الأوضاع القائمة أو احترام الحقوق الظاهرة، أو صيانة مصالح الطرفين المتنازعين.

وكالات - الأناضول

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -