هاجم عدد من الإعلاميين العاملين بقناة الجزيرة مباشر مصر الموقوف بثها منذ ديسمبر الماضي، زميلهم محمد فهمي على خلفية تصريحاته الأخيرة التي هاجم فيها شبكة الجزيرة مطالبا بتعويضات منها.

وعلى صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قال الإعلامي أيمن عزام: "محمد فهمى. صحفى الجزيرة المتهم فى ما تسمى خلية ماريوت، طبعا سيساوى انقلابى. اتنازل عن جنسيته المصرية عشان يطلعوه من المعتقل.. يعنى ميهموش لا مصر ولا جنسيته المصرية وده طبعا لانه يحمل الجنسية الكندية! ما علينا، انت سيساوى انقلابى وبتقول ما فى الخمر عن الجزيرة بعد ما اتقبض عليك لحد النهاردة.. الجزيرة خاينة عميلة غير مهنية بدنجانية مهلبية كل ده".

وأضاف: "السؤال بس أما انت عارف يا ... إن الجزيرة كدة كنت بتشتغل فيها ليه لحد يوم ما اتقبض عليك.. ولو ما كانش اتقبض عليك فى القضية الخايبة الملفقة لمجموعة عمل الجزيرة.. يا ترى كنت هتتكلم كدة برضو"؟

واستطرد: "ومع كل هذا اطمن. هناك من سيسمعوا لك ويستشهدوا بكلامك، زمان المسخ"!


وقال عبد العزيز مجاهد في تدوينة مطولة له على "فيس بوك" عبر نقاط: "صحفي الماريوت - 1 - في اليوم الذي حبس فيه لم يكن "موظفا" بالجزيرة وإنما كان متعاونا ورغم ذلك أقامت له أكبر حملة إعلامية للإفراج عنه في تاريخ الصحافة والإعلام وهو ما أدى في النهاية للإفراج عنه".

2 - تصريح السيسي الذي قال فيه (كنت أتمنى الإفراج عن الصحفيين الثلاثة وترحيلهم) كان نتاجا للضغط الذي سببته الحملة".



3 - مصاريف علاجه وإقامته في أفخر مستشفيات القاهرة أثناء فترة الحبس كانت مغطاة بالكامل على نفقة الشبكة فضلا عن مصاريف المحاماة والمرتب الذي تضاعف في فترة الحبس ولم يتوقف رغم تهجمه المستمر على القناة".



4 - أثناء تغطياتي للحراك المناهض للانقلاب العسكري في مصر عقب فض رابعة التقيت بالزميلين بيتر جريست وباهر محمد أثناء تغطية تظاهرة في حلوان وعرفت بعدها أن زميلهم الثالث لا يغادر الماريوت الا قليلا !



5- استمرار الفريق الثلاثي في العمل والتغطية في مصر بعد انسحاب كل طواقم الشبكة من العمل في مصر ومنها طاقم الجزيرة مباشر التي كنت مسؤلا عن مراسليها كان بضمانات من المخابرات المصرية لشخوص من الفريق الثلاثي !!



6- رغم ميول " معدوم الجنسية " السيسية الواضحه إلا أن نظام السيسي استغفله في عدة محطات الأولى يوم طلبوا منه الاستمرار في التغطية في مصر ثم حبسوه والثانية يوم طلب منه عباس كامل في مكالمة هاتفيه داخل سجنه التخلي عن جنسيته للافراج عنه ثم تم تجديد حبسه والتخلي عنه.\



7- الآن أرد عليه لأنه يطالب بحبس الزملاء الصحفيين " المتعاونين " الآخرين الذين حبس معهم لأنهم لا يملكون عقودا عمل ثابتة!!



8- بداية عمله مع الشبكة كانت بعد وساطات وسطها بنفسه وبعد محايلة منه وقد كان هذا غريبا خاصة أن تلك الوساطات كانت بعد الانقلاب العسكري مباشرة وقد كانت تغطية الجزيرة الانجليزية واضحة يومها ضد الانقلاب العكسري الذي أيده فهمي من اليوم الاول !



9- لولا الصحفيين المتعاونين " الرجاله " غير المنتظمين في وسائل اعلام كبيره لما علم العالم شيئا عن ما يجري في سوريا أو العراق أو مصر أو ليبيا أوة اليمن الآن !!



10- طبعا لن أتحدث عن أخلاقية قرار التخلي عن الجنسية أو عن النحيب والعواء المعيب خلال أشهر الحبس الأولى ..



11- زميلنا المحترم بيتر جريست رفيق الكلبش مع المذكور كان أكثر تماسكا وخرج من القضية وهو الآن يداوم في الشبكة من الصحفيين "الرجاله" عبدالله الشامي ومحمد بدر".



الكاتب الصحفي سليم عزوز أحد الضيوف الدائمين على قناة الجزيرة، علق أيضًا: "آخر تقاليع محمد فهمي مراسل الجزيرة الإنجليزية في القاهرة.. رفع دعوى قضائية تطالب قناة الجزيرة بتعويض 100 مليون دولار".


ونقل تصريحات صحفية سابقة له: "وقبل ذلك محمد فهمي: الجزيرة سلاح قطر، محمد فهمي: أنا ضد الجزيرة، محمد فهمي: أنا ضد الإخوان، محمد فهمي: أنا متنازل عن جنسيتي المصرية
محمد فهمي: أنا تبع ساويرس، محمد فهمي: الإخوان اعداء الوطن، محمد فهمي: الجزيرة عميلة،محمد فهمي لا يزال حتى ساعته وتاريخه يتقاضي راتبه من الجزيرة.. أنا رأيي تستقيل أشرف".


واردف الإعلامي حسام يحيى: "محمد فهمي، هاجم ‫#‏الجزيرة‬ وطلب ١٠٠ ألف دولار ويبطل يهاجمها، محدش رد عليه، طلبها بشكل رسمي وسماها تعويض، شحات مرتزق وبيتأنزح "اللي اختشوا ماتوا".





وقال الإعلامي مصطفى عاشور: "أيضا الجزيرة ستبقى صرح الحرية والمصداقية وبالاضافة لكل من ذكرتهم اخي ابو محمود، فالمصريون من الصحفيين لا نختزلهم في محمد فهمي الشرفاء محمد بدر ومحمد حلمي ومصطفى الدوح ومصعب الشامي وأحمد عاصم وغيرهم كثير لكن يبقى محمد بدر وَعَبَد الله الشامي ومحمد باهر نموذجا على تضحية الصحفي وعظمة المؤسسة التي تقف خلفه ولا تتخلى عنه".



واستكمل المصور محمدبدر: "قناة الجزيرة هي طارق أيوب، ورشيد والي، وأطوار بهجت وعلي الجابر، ومحمد المسالمة، وحسين عباس، ومحمد القاسم شهداء الحق والعدل والحرية، هي أيضا سامي الحاج وتيسير علوني وبيتر جريست و باهر محمد و عبدالله الشامي سجناء الصحافة والرأي".


وتابع: "الجزيرة قناة فلسطين الناطقة بوجودها قناة الأقليات والشعوب المهمشة،هي ليست إعلاما محايدا بل هي المرجح والضامن لمن لا مساند له في زمن لا يعترف إلا بالقوة العسكرية".



وأضاف: "فعميل ساويرس الذي ساندته الجزيرة فعرفه الناس وهو في أشد الحاجة لها لا تتأثر بكلامة الكاذب وهي في أقوى حالاتها لا يحق لأمثاله أن ينتسبوا لأسماء ضحت بدمائها وهم القدوة والشرف لمن وضع في يده قلم أو كاميرا قاصدا الشرف الإعلامي يا سيد فهمي الصحفي ليس له ثمن فإن قبل تحول من صحفي الي عاهرة تذهب لمن يقدرها".



وقال محمد فهمي، صحفي قناة الجزيرة المطلق سراحه على ذمة قضية "خلية الماريوت"، إنه رفض العمل مع القناة بعد إعلان الإخوان جماعة إرهابية.

وأضاف فهمى فى أول لقاء تليفزيونى مع برنامج "هنا العاصمة"، أن ما دفعه للإعلان عن مقاضاته قناة الجزيرة، هو فشل الشبكة القطرية في حماية صحفييها المتهمين في قضية الماريوت، على حد وصفه.

وتابع: "سأطالب 100 مليون دولار كتعويض لما بدر من شبكة الجزيرة في حقى"، مشيرًا إلى أنه أرسل إيميل لجميع مديري الجزيرة يطلب فيها عدم إذاعة تقاريره التليفزيونية.

وأطلق سراح محمد فهمي صحفي قناة الجزيرة على ذمة قضية "خلية الماريوت" والتي يحاكم فيها 3 من صحفيي الجزيرة بتهمة "نشر أخبار كاذبة".


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -