قال وزير الخارجية السوداني علي كرتي، مساء الأحد، إن الرئيس عمر البشير وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، بحثا خلال اللقاء الذي جمعهما بالدوحة اليوم، العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع بالمنطقة العربية.

وعاد البشير الى الخرطوم عقب زيارة خاطفة إلى الدوحة اليوم، استغرقت ساعات، التقى خلالها أمير قطر.

وأضاف كرتي، في تصريحات صحفية عقب وصول البشير، أن زيارة البشير جاءت تلبية لدعوة قدمها له أمير قطر خلال لقائهما على هامش قمة شرم الشيخ لدعم الاقتصاد المصري مؤخراً.

وأوضح كرتي أن البشير أطلع تميم على مجمل الأوضاع الداخلية في بلاده بجانب برنامجه خلال الدورة الرئاسية القادمة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات السودانية في أبريل، فوز البشير بانتخابات الرئاسة بنسبة 94.05% من الأصوات الصحيحة.

وتعد هذه أول انتخابات عامة (رئاسية وبرلمانية ومجالس تشريعية للولايات) بالسودان عقب انفصال الجنوب منتصف 2011 وقاطعتها أغلب فصائل المعارضة.

وحسب كرتي، عبر البشير خلال اللقاء الذي جمعه بالبشير، عن تقديره لقطر على الجهود المستمرة لتعزيز مسيرة السلام في السودان.

كما أشاد الوزير السوداني بمواقف قطر الداعمة لمسيرة الاقتصاد في السودان من خلال الاستثمارات القطرية التي ساهمت في تجاوز السودان للآثار الاقتصادية السالبة الناجمة عن انفصال الجنوب.

وأعلن البشير ترحيب السودان بالمستثمرين القطريين للاستثمار في مشروعات الأمن الغذائي العربي، مشيرا إلى أن حكومته وفرت أكثر من مليوني فدان صالحة للزراعة وخالية من الموانع والنزاعات للاستثمار.

من جهته عبر أمير قطر عن ارتياحه لاتفاق البلدين حول العديد من القضايا على المستوى العربي والإقليمي والدولي، وفقاً لوزير الخارجية السودانية.

وقال تميم إن دعم قطر للسودان واجب تمليه العلاقات الأخوية بين البلدين مؤكدا استعداد قطر لتعزيز هذه العلائق وتطويرها لمصلحة الشعبيين.

وتحتل السعودية المرتبة الأولى في حجم الاستثمارات العربية بالسودان بواقع 4.3 مليار دولار تليها الإمارات بينما تحل قطر في المرتبة الثالثة بواقع 3.8 مليار دولار، وذلك من أصل 24 مليار دولار هي جملة الاستثمارات الأجنبية في السودان.

وترعى الدوحة منذ أعوام مفاوضات سلام بين حكومة الخرطوم ومتمردين بإقليم دارفور غربي البلاد ونجحت في إبرام اتفاق سلام بين الحكومة وحركة مسلحة من بين 4 حركات رئيسية في يوليو2011 .

ورافق الرئيس السوداني في زيارته إلى الدوحة عدد من المسؤولين السودانيين، أبرزهم وزير رئاسة الجمهورية صلاح الدين ونسي، ووزير الخارجية على كرتي، ووزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين، ومدير جهاز الأمن والمخابرات محمد عطا. وكان البشير قد عاد إلى الخرطوم السبت، بعد زيارة للمملكة العربية السعودية أجرى خلالها مباحثات مع خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بحثا خلاله التطورات الإقليمية والقضايا الثنائية، دون أن ترشح معلومات تفصيلية حول طبيعة الملفات التي أخضعت للبحث.


وكالات

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -