بالفيديو| تعرف على الأسعار الجديدة للكهرباء.. والتطبيق أول يوليو

كشف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، عن أن تطبيق الزيادة الثانية للكهرباء سيبدأ أول يوليو القادم، مشيرا إلى أن الزيادة الأولي طبقت من أول يوليو 2014.

وأكد في تصريح صحفي اليوم، أن إقرار هيكل للأسعار لا يتغير خلال خمس سنوات يعد سابقة تعلي روح المصارحة والشفافية الكاملة دون إجراء أية زيادات مباغتة علي الأسعار.. كما أنها تشجع الاستثمار في قطاع الكهرباء من خلال ضبط تكلفة الكهرباء في دراسات جدوي المشروعات.


وأضاف د. شاكر، أن هيكلة أسعار الكهرباء كانت ضرورية حيث ظلت الأسعار في مصر ثابتة دون زيادة لعشر سنوات من 1994 إلي 2003 ثم حدثت زيادة طفيفة لبعض فئات المستهلكين خلال الفترة من 2004 إلي 2008.. ونتج عن ثبات الأسعار مدة طويلة زيادة الفجوة بين تكلفة وحدة الطاقة المبيعة من الكهرباء 4ر47 قرش/ ك.و.س وسعر البيع 6ر22 قرش / ك.و.س ما أدي لعجز كبير في السيولة النقدية لشركات الكهرباء وتراكم المديونية.

ومن المقرر أن ترتفع قيمة الفاتورة للاستخدامات المنزلية التى تمثل 40% من المستهلكين، بحد أدنى قرش ونصف القرش للكيلووات، للشرائح التى تستهلك أقل من 50 كيلووات، لتصل إلى 9 قروش للكيلووات بدلاً من 7.5 قرش، وبحد أقصى 86 قرشاً للشرائح الأكثر من ألف كيلووات.

أما استهلاك "51 - 100 كيلووات" فسيصبح سعر الكيلووات 17 قرشاً بدلاً من 14.5، واستهلاك 200 كيلووات، 20 قرشاً بدلاً من 16 قرشاً، واستهلاك "201 - 350" يصبح السعر 29 قرشاً بدلاً من 24، واستهلاك "351 - 650" يصبح السعر 39 قرشاً بدلاً من 34 قرشاً، واستهلاك "651 كيلووات" يصبح السعر 58 قرشاً بدلاً من 60، وبالنسبة لاستهلاك أكثر من ألف كيلووات سيكون سعر الكيلو 78 قرشاً بدلاً من 74.

من جانبهم، اعترض عدد من المواطنين على قرار الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، الذي يتضمن زيادة أسعار الكهرباء خلال شهر يونيو المقبل، معتبرين أن هذا القرار يزيد من أعباء المواطن بعد الزيادة الكبيرة التي شهدها في السلع الغذائية والبنزين وغيره.

واستنكر عبدالفتاح السيد، تاجر، قرار زيادة أسعار الكهرباء قائلا: "مش الكهربة بس اللي غليت.. كل حاجة بقت غالية"، مشيرا إلى سوء الأحوال الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

"أما يزود الكهربة كمان علينا. نبقى نموت بقى.. لاننا مش لاقيين ناكل.. نسرق عشان نعيش"، بهذه الكلمات بدأ صبري السعيد عامل باليومية، حديثه، متحدثًا عن الأزمة التي يمر بها بسبب ارتفاع الأسعار، وعدم مقدرتة على الزيادات الكبيرة التي يشهدها من وقت لآخر خلال فترة زمنية قصيرة.

وعبر أحد المواطنين غضبه قائلا:" إتق شر الحليم إذا غضب"، مطالبًا الحكومة النظر بعين الرئفة للمواطن البسيط.



مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -