أثار فيديو تفجير مسجد الإمام علي ببلدة القديح بالسعودية، وآثار الدماء والتدمير التي أصابت المسجد من جراء التفجير، مشاهير موقع التدوين المصغر "تويتر".

وأدان الداعية الإسلامي الشيخ سلمان العودة انفجار مسجدالقديح.

وكتب في تغريدة له عبر "تويتر": "جريمة نكراء واستهداف للأمن والوطن والوحدة ومحاولة لخلط الأوراق".



ووصف ضاحي خلفان النائب السابق لقائد شرطة دبي التفجير بأنه قمة الإرهاب.



وغرد قائلا: "قمة الإرهاب أن تستهدف مصلين في بيت من بيوت الله".



وربط الداعية علي الجفري بين التفجير وداعش.



وكتب في تغريدته: "جريمتا انفجار القطيف والعدوان على سنة المناطق المحررة من داعش تؤكدان أن دواعش السنة والشيعة يعملون لصالح جهة واحدة تستهدف دمار المنطقة".





ولفت الكاتب الصحفي محمد سيف الدولة إلى أن الفاعل لا يمكن أن يكون سنيا أو شيعيًا.



وكتب في تغريدته: "لا يمكن أن يفعلها سنى فالدولة دولته، ولا يعقل أن يفعلها شيعى، فمن الفاعل؟ قتلى فى تفجير انتحاري في مسجد للشيعة شرقي السعودية".





وتعجب الناشط الحقوقي حافظ أبوسعدة من الفصل في المساجد بين السنة والشيعة، متسائلا: "من إمتى كان فيه مسجد سني ومسجد شيعي جديدة على المسلمين".



وأضاف: "المسجد واحد والتفجير جريمة حقيرة مدانة بأقوى العبارات". مشيرا إلى أن "قتل الأبرياء بالذنب إرهاب".



ونوه الإعلامي السعودي جمال خاشقجي إلى حدوث تفجير في صنعاء، مشيرًا إلى أن المجرم واحد سواء في صنعاء أو السعودية.



وقال في تغريدته: "تفجير مسجد للحوثيين في صنعاء قبل قليل، إنه نفس المجرم الذي نفذ #تفجير_القديح، وبالتالي يجب أن يشجب بنفس القوة".



وتابع: "حربنا مع الحوثي ليست طائفية".



ودعا المحامي خالد أبو بكر الشعب السعودي إلى اليقظة والانتباه.



وكتب في تغريدته: "الإرهاب الأسود ينال من إخوتنا في السعودية رحم الله كل من توفي".



وأضاف: "أدعو الشعب السعودي إلى اليقظة والانتباه وأثق أن قيادته قادرة على فعل الكثير".



ورأى الدكتور علي القرة داغي ‏‏الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالسعودية، التفجير يراد به إثارة الفتنة.



وغرد قائلا: "إن تفجير أماكن العبادة منافٍ لشريعتنا الغراء ويُراد بها إثارة الفتنة التي هي أكبر من القتل #تفجير_القديح".



وأشار عمرو عبدالهادي إلى أن إيران المستفيد الوحيد من الحادث.



وقال في تغريدته: "تفجير مسجد للشيعة في المملكة العربية السعودية المستفيد الوحيد منه هو إيران تذكروا تفجيرات الشيعة في الحرم"!



وتابع: "عزائي للضحايا وأدعم الملك سلمان".





وأشار الكاتب الكويتي الدكتور عبدالعزيز القناعي إلى أن سبب التفجير بالأساس يعود إلى القهر الديني.



وكتب في تغريدته: "القهر الديني يضغط على كل خلايا الرغبة والحياة في العقل المسلم، فيبدو كلغم معد بعناية دينية للانفجار في جسد المجتمع في أي لحظة وزمن ووقت".



وأعلنت وزارة الداخلية السعودية وقوع انفجار في أحد المساجد ببلدة القديح بمحافظة القطيف شرق المملكة مؤكدة أنه سيتم الإعلان لاحقاً عن تفاصيل ونتائج الحادث.



ونقلت رويترز عن شهود قولهم إن التفجير نفذه انتحاري أسفر عن مقتل 30 شخصا على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في الهجوم وكان يصلي بالمسجد أكثر من 150 شخصا.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -