ارتفاعات جنونية في أسعار الدواجن.. والبيضاء بـ 23جنيها

تسبب ارتفاع مدخلات الإنتاج الخاصة بتربية الدواجن بالسوق المحلي، في حدوث اشتعال في أسعارها خلال الفترة الحالية حيث ارتفع الكيلو الأبيض ليسجل 23 جنيهًا مقابل 20 جنيهًا الشهر الماضي بارتفاع قدره3 جنيهات في الكيلو الواحد.

"السوق مفيش فيه إنتاج في الوقت الحالي" بهذه الكلمات علق الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن على ارتفاع أسعار الدواجن في الفترة الحالية، مؤكدًا أن انخفاض إنتاج المزارع في الفترة الحالية وراء اشتعال أسعار الدواجن.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن ارتفاع الأسعار يرجع لعدة أسباب رئيسية أولها ارتفاع أسعار الكتكوت الحي، والذى تجاوز سعر الـ 7 جنيهات مقابل 3 جنيهات الشهر الماضي، بارتفاع قدره 4 جنيهات، وهو ما يؤثر علي إنتاج الدورات الجديدة الخاصة بتربية الدواجن في المزارع.

وأشار إلى أنه نتيجة لارتفاع مدخلات الانتاج الخاصة بتربية الدواجن سواء كانت أعلافا أو أمصالا أو كتاكيت حية، فإن كل هذه العوامل أدت لتراجع معدل الإنتاج اليومي ليصل حتى الأسبوع الماضي إلى 1.6 مليون طائر، وهذا المعدل لا يتناسب مع معدل الطلب من جانب المواطنين الذين يحتاجون لأكثر من 2.5 مليون طائر يومي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من التربية.

وتوقع رئيس الشعبة ارتفاع أسعار الدواجن خلال شهر رمضان المقبل بنسبة لا تقل عن 25% إذا استمر إنتاج المزارع على نفس المنوال بالتزامن مع كثرة معدلات الطلب من جانب المواطنين.

وفيما يتعلق بالدواجن التى تطرحها وزارة التموين والتجارة الداخلية على البطاقات التموينية قال رشاد قرني نائب رئيس شعبة الدواجن إنها لا يكفى 10% من احتياجات المصريين، ما ترتب عليها عدم العدالة في حصول مواطنين، وحرمان بعضهم لعدم توافر الدواجن بجميع المجمعات الاستهلاكية أو محال البقالة التموينية.

وطالب قرني وزارة التموين بالتعاقد مع كبار منتجي الدواجن بمصر الذين يملكون كل الحلقات لإنتاج الجدود والأمهات والتسمين والمجازر للتعاقد على شراء 1500 طن من الدواجن لطرحها للمواطنين بسعر التكلفة مع هامش ربح قليل يقل 3 أو 4 جنيهات بالكيلو لتخفيف المعاناة عن المواطنين خلال شهر رمضان، عما هو متعارف عليه بالأسواق حاليًا.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -