أكد تيري جرانتيركو، الخبير المتخصص في القانون الرياضي والمحامي لدى المفوضية اﻷوروبية واﻷمم المتحدة، أن تنظيم كأس العالم 2022 يمكن أن يسحب من قطر، على خلفية التحقيقات التي تجريها سويسرا حاليا مع مسئولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" .



وأعلن مكتب المدعي العام السويسري اليوم اﻷربعاء فتح إجراءات جنائية بحق سبعة أشخاص فيما يتعلق باستضافة كأس العالم بنسختيه عامي 2018 و2022.



ووجهت صحيفة "لاكسبريس" الفرنسية سؤالا لجرانتيركو حول إمكانية أن تؤدي هذه الفضيحة إلى سحب كأس العالم 2022 من قطر؟ فرد باﻹيجاب.


وقال الخبير الفرنسي: هذا سؤال جيد، نعم يمكن أن يحدث ذالك إذا عثر على وقائع فساد بشأن هذا اﻷمر خلال التحقيقات".



وأضاف " إذا ثبت أن اﻹجراءات التي منحت من خلالها قطر حق تنظيم المونديال يتخللها فساد سيعاد التصويت، كما هو الحال إذا اكتشف الفساد في عقد عام منح لجهة ما".



وأوضح "صحيح أن لوائح الفيفا غامضة للغاية، لكن تفسيرها سيؤدي إلى تنظيم تصويت جديد في النهاية، خاصة أنه يبقى على مونديال 2022 سبع سنوات وهناك متسع من الوقت على عكس مونديال روسيا المقرر في 2018.


وكان المكتب الفيدرالي للعدالة (وزارة العدل) بالاتحاد السويسري الفيدرالي أكد أن اللاتينيين إوخينيو فيجيريدو وإدواردو لي وجوزيه ماريا مارين وخوليو ريتشا ورافائيل اسكيفيل، بين مسئولي فيفا السبعة الكبار المعتقلين اليوم الأربعاء في زيورخ.


واعتقلت الشرطة السويسرية هؤلاء الأشخاص بناء على طلب من القضاء الأمريكي، الذي يوجه لهم اتهامات من بينها تكوين شبكة مافيا وارتكاب غش جماعي وغسيل أموال، وسيكونون تحت حراسة سويسرا، حتى يتم اتخاذ قرار بشأن تسليمهم للولايات المتحدة.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -