الحر يحرق 15 بيتا بالحسينية.. والأهالي: بيوتنا خربت والحكومة طناش

شهدت محافظة الشرقية أمس الأربعاء، حريقا بعدد من قرى المراكز المختلفة بالحسينية وأبو حماد والزقازيق بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وكانت قرية الكسايبة التابعة لمركز الحسينية أكثر القرى تضررا حيث أتت النيران على 15 منزلاً وتسببت في نفوق 25 رأس ماشية.

قال محمود سعد الله، أحد أهالي القرية الذين احترقت منازلهم ونفقت لديه 3 رؤوس ماشية: "يوم الحكومة بسنة وموت يا حمار لحد ما يجيلك العليق" مناشدا المسؤولين بتوفير وحدة للمطافيء بالقرية حيث أن أقرب وحدة مطافيء تبعد عشرات الكيلو مترات، مما تسبب أمس في احتراق عشرات المنازل بالقرية بسبب تأخر وصول سيارات المطافيء.

وناشد هاني السيد، أحد المتضررين، المحافظ بمضاعفة مبلغ التعويض حيث أن أقل المتضررين تكلف أكثر من 60 ألف جنيه، بينما حددت الحكومة مبلغ التعويض بـ 5 آلاف جنيه فقط.

وأوضح هشام عبد الباسط، أحد أبناء القرية، أنهم رأوا الموت بأعينهم وماتوا عشرات المرات أمس مع تصاعد ألسنة اللهب وتأخر سيارات الإطفاء، خوفا على أبنائهم الصغار وأن آلاف الجنيهات لن تعوض خسائرهم، مناشدا الحكومة بتوفير وحدة إطفاء وإسعاف سريع بالقرية.

ومن جانبه زار الدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية، قرية الكسابية fمركز الحسينية، والتى تعرض فيها أكثر من 15 منزلا للدمار بسبب حريق شب فيهم ظهر اليوم نتيجة موجة الحرارة الشديدة التى ضربت البلاد أمس.

وفور وصول المحافظ التف الأهالى المتضررون حوله يشكون حالهم وظروفهم الاجتماعية الصعبة، ونفوق المواشى التى يعتمدون على ألبانها كمصدر للرزق.

وكلف المحافظ اللواء يحيى برجل، رئيس مدينة الحسينية بتشكيل لجنة بحصر المنازل المكنوبة وحجم التلفيات التى تعرض لها كل منزل، تمهيدا لمخاطبة التضامن الاجتماعى لصرف إعانات لهم، كما ناشد المحافظ رجال الخير والأعمال بالتبرع للمتضررين وإعادة بناء منازلهم.

وشكل المحافظ الدكتور رضا عبد السلام لجنة برئاسة يحي برجل رئيس المدينة لحصر التلفيات تمهيدا لتعويض الأهالي.





مصر العربية

0 التعليقات:

Post a Comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -