وصف الدكتور وحيد عبد المجيد، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، جلسات الحوار المجتمعي، التي تعقدها لجنة الإصلاح التشريعي، للاستماع لأراء الأحزاب بشأن قوانين الانتخابات، بأنها "شكلية ولا وظيفة لها ولا جدوى منها".

وأضاف عبد المجيد في تصريحات لـ«الشروق»: "كل المقترحات المنظورة أمام هذه الجلسات، سبق إرسالها مكتوبة من جانب الأحزاب إلى اللجنة المكلفة بتعديل ومراجعة قوانين الانتخاب الثلاث، سواء قانون تقسيم الدوائر، أو قانون مجلس النواب، أو قانون مباشرة الحقوق السياسية، لذا فلا حاجة لمثل هذه الجلسات، إذا توفرت لدى اللجنة، رغبة حقيقية في الاستجابة للمقترحات التي تلقتها، والاستفادة منها".

وتابع عبد المجيد: "اسألوا قادة الأحزاب لماذا قبلوا بالمشاركة في هذه الجلسات، طالما أرسلوا مقترحاتهم سابقا".

وتوقع عبد المجيد، أن تنتهي تعديلات قوانين الانتخاب، بشكل يلبي ما جاء في أحكام المحكمة الدستورية الأخيرة، بخصوص تقسيم بعض الدوائر، مرجحا احتمال زيادة عدد القوائم إلى ثمانية.

الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -