قفزت أسعار الملابس الصيفية بالسوق المحلية، بنحو 30% خلال العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضية.

وأرجع مسؤولو الغرف التجارية، الزيادة الموجودة في أسعار الملابس الصيفية بسبب ارتفاع أسعار الغزل المستورد من الخارج بسبب زيادة الأعباء الجمركية بنسبة 15% فضلاً عن ارتفاع أسعار الدولار بالسوق الرسمي.

قال يحيى زنانيري رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية: إن اﻷسعار تشهد ارتفاعًا خلال العام الجاري، بنسية تتراوح بين 20% إلى 30%، بسبب الزيادة الموجودة في أسعار الغزل المستورد، خاصة أن الزيادة تأتي بسبب الرسوم الجمركية التي تقوم المصلحة بفرضها على الغزل.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن الشعبة طالبت مرارًا وتكرار من وزارة المالية، برفع رسوم الحماية على الغزل المستورد من الخارج، حتى تستطيع الصناعة المحلية منافسة الصناعة التركية، والصينية التى تدخل للسوق دون مراعاه للصناعة المصرية التى تتعرض لاحتضار بسبب تلك المنتجات.

وأوضح أن الصناعة المصرية في الوقت الحالية،ومنذ اندلاع ثورة 25 يناير وهي تواجه مواجهة غير عادلة مع المنتجات التركية والصينية، خاصة أنها أغرقت السوق المحلي، مؤكدًا أن الصناعة المحلية تواجه تحديدات عديدة منها، ارتفاع التكلفة الإنتاجية الناتجة عن ارتفاع أسعار الغزل بالإضافة لزيادة أجور العامل بالسوق المحلي.

وبدوره أكد علي شكري نائب رئيس غرفة القاهرة ونائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة، أن هناك زيادة في أسعار الملابس خلال العام الجاري، تصل إلى 25% نتيجة ارتفاع التكاليف في الفترة الأخيرة سواء في الأسعار الاسترشادية الجمركية، أو خفض الاستيراد بعد التعاملات الجديدة فيما يتعلق بالدولار.

وأضاف شكري في تصريحاته، أن كل هذه العراقيل ستخلق سوق سوداء في الاستيراد، وليس في السوق التجاري بجانب إن نقص المعروض من السلع سيؤدي إلى ارتفاع جنوني في الأسعار، وهذا سيتضرر منه المواطن البسيط في النهاية.

أكد نائب رئيس الغرفة أن معظم مستلزمات الانتاج مستوردة بجانب إنه لا يوجد منتج محلي قادر علي سد إحتياجات السوق حاليًا، ومن هنا فإن الاتجاه إلى خفض الاستيراد سينعكس سلبيًا علي المواطن الذي سيتحمل زيادة الاسعار المتوقعه إن تطرأ علي السلع بجانب انعكاسها السلبي على الاقتصاد العام.

وتوقع حدوث زيادة جديدة في أسعار الملابس، بل وفي كثيرا من السلع إذا إستمر الوضع الحالي، وعدم مراعاة كافة المصالح والاتجاه إلي التنمية الحقيقية.


مصر العربية 

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -